سياسيون: معارك الإخوان الوهمية والخيانة إرباك للتحالف العربي

تقارير - السبت 23 أكتوبر 2021 الساعة 04:59 م
شبوة، نيوزيمن، خاص:

وصف جنوبيون معارك شبوة الذي يدّعيها جيش الشرعية الإخواني في محافظة شبوة، الذي أُعلن عنها لتحرير المناطق التي تم تسليمها لمليشيا الحوثي الإرهابية، بمعارك وهمية تشبه رقصة "البرع"، محذرين من مخطط حوثي إصلاحي خطير يحاك ضد المحافظة.

وأفادت مصادر محلية، لـ"نيوزيمن"، أن قوات الإخوان نصبت حواجز على الطريق المؤدي إلى مركز محافظة شبوة، ومنعت مرور السيارات والمركبات، رغم عدم وجود أية مواجهات مسلحة. 

الصحفي ياسر اليافعي قال، بالمختصر أفعالهم تفضحهم، موضحاً، كيف بواحد يقمع فعالية سلمية ويطلق الرصاص على شاب سلاحه علم وطنه المفقود، ويحاصر قرى ويقصفها بالمدفعية لأنها ترفض تواجده، وفي نفس الوقت هذا القاتل نفسه يسلم ثلاث مديريات للحوثي بدون أي مقاومة تذكر.. هل يوجد فضيحة أكبر من هذه الفضيحة؟.

من جانبه قال القيادي الجنوبي، وضاح بن عطية، بعد أن كشف المسافرون، أمس، مسرحية ابن عديو في المعارك الوهمية اليوم يعلنون طريق عتق -بيحان منطقة عمليات عسكرية يمنع مرور المواطنين فيها.. نفس الإعلان عن طريق حريب -الجوبة وبعد يومين سقطت العبدية بيد الحوثة.

ولفت إلى أن إخوان اليمن يتآمرون مع الحوثي ليس ضد الانتقالي فقط، فحتى المقاومة الحقيقية بالشمال، فقد تآمروا على السلفيين بتعز ومريس وطارق والتهاميين بالساحل. وحاليا ينتقمون من قبيلة مراد بسبب عدم خضوعها واليوم سقطت منطقة نجا جنوبي مارب وتم حصار جبل مراد.

وقال الصحفي صالح أبو عوذل، في تغريدة: "‏⁧‫#سود الله وجه_الخيانة‬⁩ التي يقوم بها حاكم شبوة الإخواني محمد صالح بن عديو، يغلق طريقاً يوصل ويربط بين عتق وبيحان المحتلة، لمنع خروج أي مقاومة لقتال الحوثيين الذين يحتلون بيحان وعسيلان وعين".

واعتبر الناشط السياسي، زيد بن نافع، أن النجاح والفشل يحسب على المملكة العربية السعودية، بما أنها قائدة التحالف العربي وعاصفة الحزم، واستنكر استبدالها لرجال المقاومة وأبطال الانتصارات بالعملاء والخونة (الإخوان).

وأضاف: "الهيبة والقيمة التي اكتسبتها السعودية على مستوى العالم استطاع أن يقزمها الإخوان ويحجمها كل ذلك بسبب اعتماد المملكة على الإخوان".


وفي سياق منفصل، كانت مليشيا الحوثي، كثفت هجماتها العنيفة على مناطق الجوبة وجبل مراد جنوبي محافظة مأرب بعد أن استفادت من سيطرتها على مناطق غربي محافظة شبوة المحاذية دون قتال بتخادم إخواني.