ترحيب جنوبي.. مدير أمن أبين: القتال في شقرة درس لن يتكرر

السياسية - السبت 02 يوليو 2022 الساعة 03:50 م
أبين، نيوزيمن، خاص:

تعهد مدير أمن أبين العقيد علي ناصر باعزب الملقب ب"أبو مشعل الكازمي" بعدم القتال مرة أخرى ضد قوات المجلس الانتقالي الجنوبي، وأي قوات جنوبية.

وأكد العقيد أبو مشعل الكازمي في تصريح مرئي متداول، أنه لن يخرج عن مسار الجنوب، مهما حصلت بعض التباينات، ولن يدخل في صراع أو قتال مع القوات الجنوبية في الجنوب. 

وقال الكازمي، إن ما حصل في أبين من صراع وقتال مع قوات المجلس الانتقالي الجنوبي، درس استوعبه الجميع، ولن يتكرر مرة أخرى، مطالبا الجميع بنسيان الماضي. 

وأضاف الكازمي في  سياق تصريحه، إنه بادر للتقارب مع المجلس الانتقالي، وأصدر بيانا أعلن فيه الحرب على الإرهاب في محافظة أبين، وليس لديه إمكانيات لمحاربة الإرهاب في المحافظة. 

واعتبر الكازمي، البيان الذي أعلن فيه الحرب على الإرهاب بأنه انتحار لمستقبله السياسي والعسكري، وانتحار لشخصه، مضيفا إن هذا البيان لاقى ترحيبا واسعا من أبناء الجنوب.

ورحب نائب رئيس فريق الحوار الجنوبي التابع للانتقالي، أحمد عمر بن فريد، بحديث مدير أمن أبين العقيد أبو مشعل الكازمي، مؤكدا أن هذا الخطاب ينسجم مع توجهات المجلس الانتقالي.

وقال ابن فريد في تغريدة له على تويتر، ‏إن حديث الأخ العزيز أبو مشعل الكازمي خطاب مسؤول ومرحب به، ويؤكد فيه أن لا سبيل أمام أبناء الجنوب إلا لغة الحوار وأن لغة السلاح لن تزيدنا إلا فرقة وتشرذما.

وأكد ابن فريد ترحيبه بهذا الخطاب، الذي قال إنه ينسجم مع توجهات المجلس الانتقالي للحوار مع كل أبناء الجنوب دون استثناء على قاعدة أن الجنوب للجميع وبالجميع.

وقال الصحفي الجنوبي عدنان الأعجم إن تصريح القائد أبو مشعل الكازمي خطاب مسؤول، وخارطة طريق لكل جنوبي، يجمع شملهم ويوحد صفهم وكلمتهم الجنوبية.

وفي هذا السياق قال الناشط السياسي عبدربه العولقي، إن حديث أبو مشعل الكازمي ممتاز، ورسالة يجب أن تؤخذ على محمل الجد، مشيرا إلى أن الجنوب اليوم بحاجة إلى مصارحة ومصالحة. 

وأوضح أن الحرب على عدن اليوم ليست تقليدية كما جرى قبل عامين، بل حرب داخل شوارع عدن وفيها أكثر من لاعب استغل ضعف أداء الأجهزة الأمنية في العاصمة عدن.

واختتم العولقي، إن الإقليم تصالح مع بعضه وتصالح الانتقالي مع قيادات الشمال، وعلى أبناء الجنوب فتح صدورهم، في هذا الوقت المناسب.