محلل سياسي: مجلس القيادة قادر على حسم المعركة العسكرية وتغيير المعادلة السياسية

السياسية - الأربعاء 13 أبريل 2022 الساعة 01:59 ص
عدن، نيوزيمن:

أكد المحلل السياسي الجنوبي أوسان بن سدة، أن القوة الموجودة في مجلس القيادة الرئاسي، قادرة على حسم الكثير من المعارك العسكرية على الأرض وتغيير المعادلة السياسية بشكل كامل.

وقال بن سدة، في تصريح لوكالة سبوتنيك الروسية، إن فشل السلطة السابقة خلال سنوات طويلة من الحرب وعجزها عن تحقيق اي تقدم عسكري وسياسي، من استدعى إلى إحداث تغيير وتجديد في المنظومة الحالية، في ظل هدنة يسعى المجتمع الدولي لتثبيتها من خلال المبعوث الأممي.

وأوضح أن التغييرات التي حدثت هي إزاحة هادي ونائبه واستبدال الوضع الذي كان قائما بقوة نافذة على الأرض تستطيع العمل في الاتجاهين، أولهما الدخول في مفاوضات ندية وحقيقية مختلفة عن السابق مع "الحوثيين" بشروط أو تحت ضغط.

وأضاف إن السلطة السابقة، اعطت للحوثيين الكثير من النقاط وكانت هزيلة في أي عملية تفاوض، مشيراً ان القوة الموجودة الآن في مجلس القيادة المؤقت والذي أوكلت إليه كل صلاحيات هادي، تستطيع أن تحسم الكثير من المعارك على الأرض وتغير من المعادلة السياسية بشكل كامل.

وتابع المحلل السياسي: نحن اليوم أمام خيارين في الأزمة اليمنية، إما التهدئة وخفض شروط الحوثي في هذه المرحلة من التهدئة التي جاءت بعد الكثير من العمليات التي قامت بها جماعة صنعاء ضد السعودية والإمارات وتهديده لمنابع الطاقة العالمية في المنطقة، لذا فإن الهدنة الحالية مطلوبة دوليا في ظل أزمة الطاقة الحالية"، مضيفا: "لكني أعتقد أن تلك الهدنة أو التهدئة لن تصمد أو تستمر كثيرا".

وتوقع ابن سدة أن القيادة اليمنية المؤقتة والتي أوكلت لها صلاحيات هادي، سوف تستعد وتضغط عسكريا على الحوثيين بشكل عسكري وخططي جديد، يشكل تهديدا قويا على الحوثيين وقد يصلون إلى مشارف صنعاء، هذا في حال استمرار تعنت الحوثيين فيما يتعلق بالمفاوضات والمشاورات، وقد يختلف الأمر كثيرا إذا تم القبول بالمشاورات والمفاوضات.