صالح أبو عوذل

صالح أبو عوذل

تابعنى على

الجنوب وحرب الخدمات

منذ 15 يوم و 8 ساعة و 33 دقيقة

أزمات كبيرة تضرب عدن والجنوب، بفعل سوء إدارة "هادي منصور" ومنظومته الحقيرة.. مسألة يقر بها الجميع.

بس أحب أنوه إلى أن أي شخص يمتدح هادي في شهر رمضان، فهو فقط منتظر مصروف قليل يواجه به الأزمات التي سببها الإدارة الحقيرة.

 الأزمات التي تضرب عدن والجنوب مفتعلة، يقابلها تراخ في الحزم والحسم، وإلا ما عانى الشعب سبع سنوات عجاف.

 الحوثيون استخدموا سياسة الصميل الأخضر وها هم يقيمون شكل دولة في صنعاء، سيقبل الجميع بقانونها وسيدفع الخمس وهو يشكر عبدالملك الحوثي على كرمه وفضله.

 عدن أصبحت بوابة بلا بواب، والعمل يسير على قدم وساق في يمننة المدينة وظيفيا وديمغرافيا.

ولمواجهة ذلك، يتطلب:

- عودة اللواء أحمد سعيد بن بريك.

- تفعيل الإدارة الذاتية والغاء كل قرارات تمت منذ تعليق الإدارة الذاتية قبيل تشكيل الحكومة.

- الاستعداد للحرب التي يتم التحضير لها في تخوم أبين وتعز.

- ايش المانع من أن تستنسخ تجارب الحكم في شبوة وصنعاء ومأرب، في عدن، افرض وجود بتجارب حكم موجودة، أفعل أقل مما يفعلون هناك.

- الشعب يتطلب قرارات مصيرية وهو بكل تأكيد سيقف معك.

- من العيب أخلاقيا أن يتم يمننة الوظيفة في عدن، على غرار يمننة الوظيفة العامة وصولا إلى تأميم المنازل ونهبها، وصولا إلى تصفية الكوادر والقيادات الأمنية والعسكرية الجنوبية.

ما نشهده في عدن هو سيناريو متكرر لما تم بعد الاستقلال مباشرة، تصفية وقتل وتشريد من صنعوا الاستقلال من قبل فئة وافدة بطريقة غير شرعية، والنتيجة انقلابات وتصفيات ممنهجة طالت رؤساء الدولة من قحطان إلى سالمين إلى ناصر.

 أعود وأكرر، يجب إعادة تفعيل الإدارة الذاتية أو القيام بخطوة متقدمة، وما قد تخسره الآن سيكون بكل تأكيد أقل مما قد تخسره سياسة الليونة مع عدو واضح وظف كل شيء لمحاولة تركيعك...

وبس

*من صفحة الكاتب على الفيسبوك