مذيعو أفغانستان يغطون وجوههم تضامناً مع زميلاتهم

العالم - الأربعاء 25 مايو 2022 الساعة 05:54 م
عدن، وكالات:

ارتدى مذيعو البرامج التلفزيونية في أفغانستان أقنعة سوداء على وجوههم خلال تقديم برامجهم، وذلك تعبيراً عن دعمهم لزميلاتهم اللواتي أصدرت حركة «طالبان» أمراً يقضي بضرورة تغطية وجوههن.

وبحسب صحيفة «الغارديان» البريطانية، فقد ظهر عشرات المذيعين في القنوات والشبكات الأفغانية، خاصة شبكة «طلوع نيوز»، بالأقنعة السوداء في احتجاج أطلق عليه #FreeHerFace على وسائل التواصل الاجتماعي.

يأتي ذلك بعد قرارٍ اتخذته سلطات حركة «طالبان» يلزم المذيعات بتغطية وجوههنّ خلال البثّ، بعد أن كانت الشروط المفروضة تقتصر على وضع غطاء للرأس.

وقالت وزارة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر إن هذا القرار نهائي وليس هناك مجال للنقاش فيه.

وقال مذيع في قناة تلفزيونية خاصة، يبلغ من العمر 29 عاماً، طلب عدم ذكر اسمه بسبب مخاوف أمنية، لصحيفة «الغارديان» البريطانية: «عندما وصل أمر (طالبان) إلى مقر عملنا، أصيبت زميلاتنا بالإحباط، ومن ثم قررت أنا وزملائي الذكور الآخرون ارتداء أقنعة أيضاً أثناء العمل في اليومين الماضيين».

وأضاف: «العمل أثناء ارتداء قناع أمر مزعج للغاية. لقد شعرت أن شخصاً ما أمسك بي من حنجرتي وأنني لا أستطيع التحدث».

وقال إنه وزملاؤه سيواصلون الاحتجاج حتى تعيد «طالبان» النظر في قرارها.

وقال مذيع آخر، طلب عدم ذكر اسمه أيضاً، إنه أثناء ارتدائه قناعاً في اليومين الماضيين، أدرك مدى صعوبة أن تعيش المرأة في بلد مثل أفغانستان.

وأضاف المذيع: «عندما رأيت زميلة لي تضع قناعاً على وجهها قبل ظهورها على شاشة التلفزيون، بكيت بشدة. وبعد ذلك قررت أن أرتدي بنفسي قناعاً احتجاجاً على هذا الأمر».

وفي مقابلة مع شبكة «سي إن إن» الأميركية قبل أيام، دعا الرئيس الأفغاني السابق، حامد كرزاي المذيعات إلى تحدي نظام «طالبان» وعدم ارتداء الأقنعة.

ورد الحساب الرسمي لـ«طالبان» على «تويتر» على كرزاي: «في العقدين الماضيين، أراد السيد كرزاي إطلاق جميع أنواع الحريات للنساء الأفغانيات إرضاء للأجانب، لكن زوجته لم تظهر في أي وسيلة إعلامية بالشكل الذي يطلب من بقية الأفغانيات الظهور به».

ومنذ وصولها إلى السلطة في أغسطس (آب) الماضي، قلّصت «طالبان» تدريجياً حريات المرأة وفرضت أشكالاً من التمييز بين الجنسين.

ومطلع الشهر الحاليّ، فرض القائد الأعلى للحركة هبة الله أخوند زاده ارتداء النقاب في الأماكن العامّة.