من أجل السلام في اليمن.. روسيا تؤكد دعمها لحوار وطني واسع بمشاركة جميع القوى الرئيسية

السياسية - الأحد 22 مايو 2022 الساعة 07:30 م
عدن، نيوزيمن:

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، استمرار دعم بلاده للجهود الدولية الرامية إلى تسوية الأزمة اليمنية من خلال حوار وطني واسع النطاق بمشاركة جميع القوى السياسية الرئيسية.

جاء ذلك في برقية بعثها لرئيس مجلس القيادة الرئاسي، الدكتور رشاد العليمي، بمناسبة ذكرى 22 مايو.

وقال: "نتوقع أن يسهم تطبيع الوضع في بلادكم في تطوير التعاون الروسي اليمني البناء في المجالات المختلفة، وأتمنى لكم الصحة والنجاح وللشعب اليمني عودة سريعة إلى الحياة السلمية السالمة".

وتستمر روسيا -إحدى الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي- عبر مسؤوليها في الخارجية التأكيد على ضرورة أن يتفق اليمنيون فيما بينهم من خلال حوار شامل، برعاية من أسمتهم "اللاعبين الخارجيين" الذين قالت إن عليهم تسهيل الظروف التي تسمح بالتوصل إلى حل وسط في محادثاتهم الشاملة. 

ويعتقد أن لروسيا تأثيرا على الميليشيات الحوثية بحكم علاقتها الوطيدة بإيران، الداعم والحليف الأبرز للحوثيين، لذلك تعول الحكومة الشرعية على الروس لخلق قناة ضغط جديدة تجبر الحوثيين على الرضوخ لدعوات السلام الدولية المتنامية.

ولم تعترض روسيا على قرار مجلس الأمن الدولي بشأن تصنيف الميليشيات الحوثية منظمة إرهابية.

وأواخر مارس الماضي قال رئيس لجنة مجلس الدوما للشؤون الدولية ليونيد سلوتسكي، إن "الحوثيين أظهروا مرة أخرى طبيعتهم الإرهابية بمهاجمة البنية التحتية المدنية لمدينة جدة في السعودية وكذلك عدم وجود أجندة بناءة لديهم وتركيزهم فقط على زعزعة استقرار المنطقة".

وأكد رئيس لجنة مجلس الدوما، أن "هذه الأحداث تؤكد صحة دعم روسيا لقرار مجلس الأمن الدولي الاعتراف بحركة أنصار الله إرهابية".