انقطاع الكهرباء في مطار عدن يثير التساؤل حول مصير دعم الإمارات والسعودية والإدارة العامة تجيب

تقارير - الأربعاء 18 مايو 2022 الساعة 05:46 م
عدن، نيوزيمن، خاص:

وضع فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن انقطاع التيار الكهرباء عن مطار عدن الدولي، وزارة النقل، في موقف محرج، خاصة في ظل الدعم الذي قدمته الإمارات والسعودية لاستمرارية التيار الكهربائي في المطار.

ويظهر في الفيديو الذي تم تصويره ليلاً عشرات المسافرين وهم يستخدمون أضواء هواتفهم النقالة من أجل الوصول إلى الطائرة.

وذكر ناشطون، أنه في عام 2019 أهدى الهلال الأحمر الإماراتي مطار عدن مولدا بقوة 1 ميجاوات للحفاظ على التيار الكهربائي، وفي أواخر عام 2021 تحديداً في شهر نوفمبر أهدى البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، المطار مولدين بقدرة توليدية 1 ميجاوات أيضاً.. متسائلين بهذا الشأن عن مصير الدعم الذي قدمته السعودية والإمارات.

واعتبر النشطاء تداول مثل هذا الفيديو فضيحة بحق وزارة النقل التي تحدثت في أكثر من مناسبة عن الجهود المبذولة لإعادة تأهيل وتطوير مطار عدن الدولي وتحسين الخدمات المقدمة فيه.. مطالبين بهذا الصدد بمحاسبة من يقف وراء هذه الفضيحة التي تسيء للحكومة الشرعية وجهود التحالف العربي.

فيما تساءل آخر "ما الذي يحدث في مطار عدن، ولصالح من يتم تدميره؟".

هذه الانتقادات ردت عليها إدارة مطار عدن الدولي في بيان صادر عنها، قدرت فيه النقد الإعلامي البناء، لكنها في الوقت ذاته عبرت عن رفضها بشدة أن يتحول ذلك إلى حملة تشهير ممنهجة ضد شريان حيوي وبوابة البلد الأولى إلى العالم.

وقالت "بشأن ما أثير من جدل بشأن أسباب انقطاع التيار الكهربائي عن صالات وقاعات مطار عدن الدولي، فيعد جزءا من مشكلة المحافظة الأوسع وما تشهده من انقطاع متكرر للتيار الكهربائي في العاصمة عدن، وعند التحويل الاتوماتيكي ما بين التيار العمودي وتيار مولد الاحتياط في المطار والعكس صحيح، تظهر فترة انقطاع التيار والتي تصل إلى 40 ث ويعد ذلك لتصميم نظام التحويل الاتوماتيكي".

وأشارت إلى أن المطار يعتمد حالياً على مولد بقدرة واحد ميجا مقدم من الهلال الأحمر الإماراتي ويعمل على مدار 24 ساعة وإزاء موجة الحر الشديدة في عدن والانقطاع المتكرر للتيار في المدينة ككل يشهد ضغوطات مضاعفة ويحتاج ثوان معدودة حتى يتم تشغيل التيار الكهربائي عن طريق المنظومة الاوتوماتيكية.

ونبهت الإدارة إلى المولدات المقدمة من البرنامج السعودي كدعم مشكورين عليه لم تدخل الخدمة حتى اللحظة والعمل جار من قبل الشركة الموردة تحت إشراف البرنامج السعودي لإعادة إعمار اليمن لإدخالها في الجاهزية.. مؤكدة أن هناك جهودا حقيقية تبذل لحل المشكلة من خلال توفير نظام الإنارة الطارئة ويتم العمل على إدخال كيبل وتيار ثابت من محطات التوليد مباشرة للمطار لحل مشكلة الكهرباء بصورة جذرية، والعمل جار لإنجاز ذلك وخلال الأيام القليلة القادمة سيدشن هذا المشروع الاستراتيجي الذي سوف يسهم بحل مشكلة انقطاع التيار الكهربائي بشكل جذري في مطار عدن.