صحفي: مشاورات الرياض لحظة فارقة بين الشعب الجنوبي وقيادات الانتقالي

السياسية - الأربعاء 30 مارس 2022 الساعة 07:26 م
عدن، نيوزيمن:

اعتبر الصحفي الجنوبي ورئيس تحرير صحيفة المرصد، حسين حنشي، مشاورات الرياض، بأنها لحظة فارقة بين الشعب الجنوبي وقيادات المجلس الانتقالي، لكنه رفض ما قال انه "بعض منا يسيئ لقيادة المجلس ولبعض الاعلاميين الجنوبيين المشاركين في مؤتمر الرياض ويحول الامر وكانه خيانة مكتملة الاركان".

وقال الحنشي في منشوراته على الفيسبوك، إن مشاورات الرياض تعني شيئا واحدا فقط وهو استمرار قيادة المجلس الانتقالي وبعض نخبه الاعلامية في تمثيل الجنوب او نهاية عهدها مع الشعب الجنوبي.

وأضاف حنشي، إن رفض قيادة المجلس الانتقالي وصلابتهم من قعر البيت الخليجي وامام كل القوى اليمنية لاي مساس بقضية التحرير والاستقلال يعني ان يصنع لهم الشعب مليونية عند عودتهم ويجدد لهم التفويض.

وأوضح، أن تفريط قيادة المجلس بقضية التحرير والاستقلال، سيعني ذلك ان يصنع لهم الشعب مليونية سحب تفويض عند وصولهم ويسقطهم من حساباته ولن يعود هناك فرق بينهم وبين مكونات السفير من ياسين مكاوي الى فؤاد راشد.

وذكر الحنشي، ان مشاورات الرياض الجارية لحظة فارقة بين الشعب الجنوبي وقيادته، مؤكدا ان "الامر ليس هو المشاركة بل ما سيحصل في المشاركة اما المشاركة فهي واجب سياسي لا بد منه".

واضاف: "شخصيا مؤمن بضرورة مشاركة الانتقالي كقيادة ونخب في المؤتمر، ومؤمن كذلك بدور شعبي ضاغط وزعلان ومشدد ومهدد ومرتاب من المؤتمر يوفر للمفاوض هناك عذرا ويضعه تحت ضغط.. الامران مهمان المشاركة الرسمية والزعل والتشدد الشعبي".

منبها: "على الجنوب ممارسة السياسة وعدم خسران المملكة والخليج عبر عمل سياسي من المجلس، وعلى الجنوب كذلك ايجاد ضغط شعبي بالمقابل لوضع الكل، تحالفا وقيادة وغيرها، تحت ضغط يرى فيه الجميع ان الشعب لن يقبل ان تأتي المشاورات على حسابه وسيرفض اي ظلم لقضيته حتى ان أتى بتوقيع قيادته حتى يوفر لتلك القيادة اعذار تفاوض هناك".