مليشيات الإخوان تسلم آخر مديريات بيحان.. وتحالف أبناء شبوة يحمل الشرعية مسؤولية سقوط الجبهات

الجبهات - الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 الساعة 10:23 م
شبوة، نيوزيمن:

دخلت، اليوم، مليشيا الحوثي مناطق واسعة في محافظة شبوة، رغم التحذيرات التي أطلقها سياسيون وعسكريون، عن وجود مخطط إخواني لتسليم المحافظة للمليشيات المدعومة من إيران.

وتركت الشرعية الإخوانية، معاقلها في بيحان لمليشيات الحوثي، بعد انسحابها إلى عتق عاصمة محافظة شبوة، في حين التزم هادي وقياداته العسكرية الصمت تجاه الخطر الحوثي. 

وقالت مصادر ميدانية، إن مليشيات الحوثي، تسلمت مديرية عسيلان ثالث مديريات بيحان، من مليشيات الإخوان عقب إبرام اتفاق بتسليم جميع مناطق المحافطة.

إلى ذلك ذكرت مصادر ميدانية، إن مليشيات الحوثي دخلت اللواء 19م بعد هروب المليشيات الإخوانية من المعسكر.

وتداول ناشطون صورا لقوات اللواء 163 وهي تهرب في صحارى بلحارث في مديرية بيحان تاركة مواقعها للمليشيات الحوثية.

وفي ذات السياق حمل التحالف الموحد لأبناء شبوة الشرعية مسؤولية سقوط بيحان بيد الحوثيين. 

وأكد التحالف في بيان، أن ما حصل في بيحان مسرحية هزلية، قامت بها الشرعية بتسليمها مديريات بيحان للحوثي دون قتال أو أي مقاومة تذكر، رغم وجود ترسانة عسكرية ضخمة، تحت سيطرتها في الجبهات. 

واتهم التحالف سلطة ابن عديو بقمع المجتمع وتمزيق نسيجه الاجتماعي وآخرها ما حدث في وادي بلحارث بمديرية عسيلان وانشغالها بتقاسم ثروات شبوة وعدم القيام بواجبها بالدفاع عن شبوة أرضاً وإنساناً.