مليشيا الحوثي تطالب بـ"تحييد الاقتصاد" بعد يومين من هجومها على ميناء المخا

إقتصاد - الأربعاء 15 سبتمبر 2021 الساعة 06:08 م
عدن، نيوزيمن:

طالبت مليشيا الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن، يوم الاثنين، الأمم المتحدة، بـ"القيام بواجبها في الجانب الإنساني وتحييد الاقتصاد"، وذلك بعد يومين فقط من تنفيذ المليشيا هجوماً صاروخياً واسعاً على ميناء المخا (غربي اليمن) والتزمت المنظمة الأممية الصمت تجاهه.

وذكرت المصادر الرسمية للحوثيين، أن مهدي المشاط، رئيس ما يسمى "المجلس السياسي الأعلى" التقى يوم (الاثنين) المنسق المقيم للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية وليام ديفيد جريسلي، في صنعاء.

ولم يتردد القيادي الحوثي، عن مطالبة الأمم المتحدة، خلال اللقاء، بالاضطلاع "بدورها في الجوانب الإنسانية بما فيها فتح مطار صنعاء الدولي، وميناء الحديدة، وتحييد الاقتصاد الوطني"، رغم أنه جاء بعد أقل من 48 ساعة على استهداف ميناء المخا.

والسبت الماضي، شنت مليشيا الحوثي، هجوما واسعا على ميناء المخا التاريخي، بواسطة صواريخ باليستية وطائرات مسيّرة مفخخة إيرانية الصنع، وخلف الهجوم دمارا كبيرا في مستودعات ومرافق الميناء، وتسبب في احتراق شحنات من البضائع التجارية والمساعدات الإنسانية.


ولم يصدر عن الأمم المتحدة أو أي من مكاتبها العاملة في اليمن أي تصريح أو إدانة بخصوص الهجوم الذي أسفر عن دمار هائل في مخازن منظمات إنسانية وتجار وفقاً لمدير ميناء المخا، ويرتقي إلى مستوى جريمة حرب.