بدء التشغيل التجريبي لمحطة الرئيس.. هل تودّع عدن أزمة الكهرباء؟

تقارير - الأحد 12 سبتمبر 2021 الساعة 07:36 م
عدن، نيوزيمن:

تلوح بوادر لانتهاء أزمة انقطاع التيار الكهربائي بمدينة عدن والمحافظات المجاورة لها، والتي وصلت الأيام الأخيرة، إلى أكثر من 15 ساعة يوميا.

وأفاد مصدر في كهرباء عدن، بأن عملية التشغيل التجريبي لمحطة كهرباء الرئيس، بدأت، بعد ثلاثة أعوام على بدء العمل فيها، لافتا الى أنها ستغذي المحافظة بقدرة 264 ميجاوات في المرحلة الأولى.

بينما قال لـ"نيوزيمن"، مصدر في وزارة النفط والمعادن، إنه تم ضخ آلاف الأطنان من النفط الخام، من ميناء النشيمة بمحافظة شبوة، إلى خزانات مصافي عدن، لتشغيل مولدات المحطة.

وتنتج محطة الرئيس التي تشرف على تنفيذها شركة بترومسيلة الحكومية، 500 ميجاوات من الطاقة، قادرة على تغطية مدينة عدن والمحافظات المجاورة.

ومن المقرر أن تعمل المحطة في مرحلتها الأولى بقدرة 264 ميجاوات، على أن تدخل بقية الطاقة لاحقا في المرحلة الثانية، قبيل الانتقال إلى المرحلة الثانية التي ستصل فيها المحطة لقدرة توليدية تصل لـ500 ميجاوات.

ومن شأن تشغيل هذا الكمية من الطاقة التغلب على العجز الحاصل في توليد الكهرباء، والذي تعاني منه محافظات عدن ولحج وأبين، خاصة خلال فصل الصيف من كل عام.

وسيسهم دخول هذه المحطة في تعزيز قدرة الدولة خدميًا واقتصاديًا، كما سيوفر تشغيلها على خزينة البنك المركزي ملايين الدولارات من النقد الأجنبي التي كانت تُستنزف في شراء وقود الديزل، وتكاليف محطات الطاقة المستأجرة التي صارت عبئاً كبير على الدولة.

وأشرفت شركة "بترومسيلة" على عملية تجهيز المحطة ومتابعة تصنيع مولداتها ونقلها إلى موقعها في منطقة الحسوة بمديرية البريقة، وبتكلفة نصف مليار دولار أمريكي، بتمويل حكومي.