تصاعد استهداف قيادات المليشيات منذ مايو.. مصرع 15 حوثياً في كمائن لمسلحين قبليين في الجوف

الحوثي تحت المجهر - منذ 44 يوم و 10 ساعة و 8 دقيقة
الجوف، نيوزيمن، خاص:

قالت مصادر قبلية في محافظة الجوف، إن أكثر من خمسة عشر من مشرفي ومقاتلي المليشيات الحوثية، الذراع الإيرانية في اليمن، لقوا مصرعهم في كمينين على أيدي مقاتلين قبليين في المحافظة خلال الأسبوع الماضي.

وأضافت المصادر لنيوزيمن: إن مسلحين قبليين نصبوا كمينين لمشرفين ومقاتلين حوثيين في نقطتين أمنيتين الأسبوع الماضي بالقرب من مركز محافظة الجوف وقاموا بإطلاق الرصاص عليهم مما أدى إلى مصرع نحو خمسة عشر حوثيا في النقطتين، وذلك على خلفية قيام مشرفين حوثيين بالاعتداء على أشخاص ينتمون لبعض قبائل الجوف.

ووفقاً للمصادر فإن مشرفي وقيادات المليشيات الحوثية وخصوصاً أولئك المنتمين إلى محافظة صعدة، والذين تولوا المسؤولية بعد سيطرتهم على المحافظة التي تتهم مليشيات وقيادات الإخوان المسلمين (حزب الإصلاح) بتسليمها للمليشيات الحوثية، باتوا يمارسون أنواعا من الانتهاكات والاهانات المتكررة بحق أبناء قبائل الجوف حتى أولئك الذين ساندوهم في بعض المعارك ضد مليشيات الإصلاح وأفراد الجيش الوطني التابع للشرعية، وأصبحوا يطالبونهم بالتحول إلى خدم وعبيد لمشرفي المليشيات، وهو الأمر الذي اثار حفيظة أبناء قبائل الجوف الذين شعروا بأن مليشيات الحوثي تمارس بحقهم طعنات الغدر.

وتؤكد المصادر أنه ومنذ مطلع شهر مايو المنصرم وخلال شهر يونيو الجاري نصب أبناء قبائل الجوف عشرات الكمائن لقيادات ومشرفين ومقاتلين حوثيين وقتلوا بعضهم بعد تعرضهم لإهانات من قبل القيادات الحوثية التي عينت في المناصب المهمة في محافظة الجوف، وعمدت إلى إقصاء كل أبناء الجوف من المسؤوليات التنفيذية التي كانوا يتولونها أو التي وعدوا بتوليها حينما خاضوا القتال إلى جانب المليشيات أثناء إسقاط المحافظة.

وتتعمد مليشيات الحوثي فور نجاحها في إسقاط أي منطقة بالسعي لاستبعاد وتهميش وإقصاء أبناء تلك المناطق ورمزها القبلية والسياسية والاتيان بمشرفين وقيادات ومسؤولين تابعين للمليشيات وخصوصا من أبناء محافظة صعدة وتعيينهم في أهم المرافق والمؤسسات وخصوصا الإيرادية، فضلاً عن قيام مشرفيهم بإهانة الكثير من القيادات القبلية والشخصيات الاجتماعية في تلك المناطق والسعي لتحويلهم إلى مجرد خدم وعبيد لقيادات المليشيات وبالذات المنتمين للأسر الهاشمية من محافظة صعدة.