وزير الخدمة: 59 مليون دولار شهرياً أرباح مصافي عدن تذهب لنافذين

إقتصاد - منذ 12 يوم و 19 ساعة و 20 دقيقة
عدن، نيوزيمن:

أكد عبدالناصر الوالي وزير الخدمة المدنية والتأمينات، أن أرباح مصافي عدن لا تذهب إلى البنك المركزي اليمني، وإنما لشخصيات نافذة.

وقال الوالي، في تصريحات لقناة المستقلة، إن صراع الحكومة الحالي هو صراع مع الدولة العميقة التي تأبى أن تعطي لحكومة المناصفة أي فرصة للقيام بمهامها في المناطق المحررة وتسعى لإفشال أي جهود حكومية. 

وأكد أن وزراء المجلس الانتقالي في الحكومة ملزمون بتوفير الخدمات والاحتياجات للشعب الجنوبي.

وأشار إلى أن هناك مشكلة حالياً ويدور عليها صراع عنيف، وهي استعادة مصفاة عدن لدورها الاستراتيجي، مضيفا إن المصفاة مرتكز استراتيجي هام جداً.

وأوضح أن مصفاة عدن كان ربحها الشهري 59 مليون دولار، مشيراً أن هذا الربح لا يزال موجودا ويستفيد منه ناس ليس لهم علاقة بالدولة ولا بالمصفاة، وهم من يعملون على تعطيل هذه المصفاة وعدم إتاحة الفرصة لكي تقوم بدورها.

وأكد وزير الخدمة المدنية والتأمينات أن الحكومة تريد استقرار مصافي عدن، معتبراً أن استقراراها سينهي أزمة الكهرباء والمياه الوقود، واستقرار الوقود سيحل أزمة العملة، والغذاء. 

وختم الوالي بالقول: "إن لدى الحكومة أولوية قصوى وهي الحفاظ على المصفاة واستعادة دورها في أقرب فرصة ممكنة".