جنوبيون يشيدون بمحاربة القوات الجنوبية للإرهاب ويجددون التأكيد على رفضه

الجنوب - منذ 15 يوم و 19 ساعة و 45 دقيقة
عدن، نيوزيمن، خاص:

أطلق ناشطون جنوبيون، هاشتاق #الجنوب_يقاوم_الإرهاب، عبروا فيه عن رفضهم مجدداً للإرهاب، كما أشادوا بالقوات الجنوبية التي حاربت التنظيمات المتطرفة.

واستعرض الناشطون، دور النخبة الشبوانية والحضرمية والحزام الأمني، الذين كان لهم الدور الأبرز في محاربة الإرهاب بالجنوب، بدعم وإسناد دولة الإمارات العربية المتحدة.

‏وقال متحدث محور أبين، في قوات الانتقالي، محمد النقيب، إن القوات المسلحة الجنوبية أخذت على عاتقها مواجهة تبعات سياسات تنمية الإرهاب التي اعتمدتها قوى صنعاء لإخضاع وتركيع الجنوب وشعبه، مشيراً أن ذلك التحدي المصيري يتصدر أولويات القوات العسكرية والأمنية وفقاً لتوجيهات اللواء عيدروس الزبيدي.

‏ورأى خالد الزعتر، الكاتب والسياسي السعودي، أن الجنوب، يلعب دوراً مهماً في الحرب على الإرهاب بكافة تنظيماته ومسمياته، لافتاً إلى أن الإرهاب منذ صيف 2015 يحاول كسر إرادة الجنوب ولكنه تكبد الكثير من الخسائر.

واعتبر الزعتر، أن الجنوبيين أثبتوا جدية وإصرارا وعزيمة في الحرب على الإرهاب الحوثي وغيره من التنظيمات الإرهابية، حتى بات المجلس الانتقالي جزءاً فاعلاً في معادلة الأمن القومي العربي.

‏من جانبه، قال الناشط محمد باحداد، إن حماية النصر على المليشيات الإرهابية في الجنوب واجب وطني لا حياد عنه، والحرب على الإرهاب لا حياد فيها، فمن ليس ضد الإرهاب فهو بالتأكيد معه - حد قوله.

وأضاف باحداد: يجب أن يدرك الجميع أن المعركة التي يخوضها شعب الجنوب وقواته المسلحة ضد الإرهاب هي معركة وجود وتقرير مصير.

إلى ذلك، قال المحامي يحيى غالب الشعيبي، إن معركة الجنوب وجودية مع الإرهاب الذي تسلل إليه نهاية الثمانينات بتفجير فندق عدن وجولدمور‌‏.

وأضافت غالب: الانتقالي تحمل مسؤولية مكافحة الإرهاب ضمن برامجه بإعلان عدن التاريخي واتفاق الرياض وما زالت معركة وجودية بالجنوب.