الموجز

من اليمن مع التحية: شكراً دونالد ترامب

@ نيوزيمن، فريق التحرير: تقارير

2021-01-19 23:10:04

في اليوم الأخير لولاية الرئيس دونالد ترامب، الرئيس الأمريكي الأكثر إثارة للجدل والتجاوب والاستقطاب على طرفي النقيض، ليس فقط على مستوى الولايات المتحدة وإنما والعالم أيضاً، دخل قرار تصنيف مليشيات الحوثي منظمة إرهابية حيز التنفيذ والسريان العملي، لتكون هذه وداعية خاصة جهة اليمن والمنطقة برمتها. 

اليوم الأخير لرئاسة دونالد ترامب هو اليوم الأول لاندراج ذراع إيران القذرة في اليمن تحت عقوبات التصنيف الأمريكي / العالمي بالضرورة والأثر.

يغادر الرئيس المنصرف البيت الأبيض فيما ضمن دخول وكلاء إيران المحليين في اليمن القائمة الأمريكية السوداء.

الكثير والكثير من الجدل والتباينات والنقاشات أثيرت وسوف تستمر تفعل ذلك لوقت طويل، بسبب وحول وعلى إثر رئاسة الملياردير الأمريكي للولايات المتحدة، داخل وخارج أمريكا، ولا يبدو أن رئيسا أمريكيا قبل ترامب استطاع أن يحقق كل هذا الصيت والصدى والجدل، وهي ميزة أخرى تسجل في سيرته، ولقد حالفه التوفيق ليطبع أيامه الأخيرة بقرار مسدد تتجرعه إيران وأذرعها القذرة في المنطقة العربية.

كان أوباما قد غادر البيت الأبيض مخلفا مشهدا فوضويا بالمرة في المنطقة العربية، وقد أودع في رصيد النفوذ والتمدد وطموحات الهيمنة الإيرانية رصيدا وضمانات عادت على العرب والعالم بأسوأ النتائج، وأسوأ ما يغادر عليه ويتركه خلفه ترامب إنما هو بالأثر والتراكم لإرث أوباما.

يمنياً، على الأقل، يعنينا أن نبادل دونالد ترامب تحية الوداع بمثلها: شكراً.