الموجز

نبيل الصوفي: قبل أن تنتهي اليمن محاصَرة بالعقوبات.. واجب استعادة “صنعاء” من جيش إيران

@ نيوزيمن، كتب/ نبيل الصوفي: تقارير

2021-01-11 22:01:47

بقدر حماسي لأهمية القرار الأمريكي، بشأن التصنيف العادل للحوثي كجماعة إرهاب أجنبية، بقدر شعوري بالقهر.. 

لولا استوكهولم لما كنا شهدنا ذكر اليمن مرة أخرى ضمن إجراءات عقابية؛ بسبب شوية روافل مرضى مهووسين بصراعات الماضي وبغباء الحاضر..

أن ترى بلادك، والعالم كله يشتكي من سوء فعل يصدر منها، وسلطتها غير الشرعية وغير الرسمية تتبختر بقدرتها على إراقة دماء الناس لكي يحكمهم معتوه يدهن وجنتيه بعطر العود، فيما هو عقلياً فارغ من كل شيء.. ويترك إيران تتحكم بدينه ودنياه فيما هو عديم القدرة والإحساس يعيش في غنى عن عبء العقل والدين والوطنية.

سيزيدهم القرار الأمريكي سعاراً، وسيقتل الحوثيون يمنيين أكثر وأكثر، وستهدأ إيران.. حتى تمر عاصفة ترامب، وتعود لدبلوماسية لا.تفيدها ولكن أيضاً لا تضرها، وسيبقى عبدالملك المهووس في جبله معصوماً من أي واجب.. وسيزيد الناس في الشمال جوعاً ومخافة.

أما يمنياً، فعملياً هذا القرار يعيد تحديد عدن كعاصمة شرعية حقيقية.. وكل مال سيذهب إلى سلطات الحوثي سيعتبر تعاملاً مع منظمة إرهابية.

هذه أول خطوة تحمل صنعاء تحت حكم الحوثي مسئولية عمالتها لإيران وحروبها.

‏اليمن المرهق بالتحديات والفقر والعزلة العالمية.. جاء الحوثي وحوله معسكراً إيرانياً رسمياً.. ليزيد من كل مساوئ الحال والمآل..

وبمجرد أن قال وزير الخارجية الأمريكي إن حكومة ترامب ستبلغ الكونجرس اليوم تصنيف الحوثي كمنظمة إرهابية كنشاط إرهابي إيراني في المنطقة، راح الإعلام الليبرالي كله، يتحدث عن الخبر بطريقة لا تقيم وزناً لغير المبالغ المالية التي سيوقفها القرار والذي يذهب للمنظمات الليبرالية العظيمة..

لا تدري كيف صار الحوثي والليبرالية على طرف واحد.

الجزيرة، سهل.. لم يعد من يهتم لمهنيتها المضروبة..

لكن رويترز تقول إنه عزم ونية، وعادها لم تنشر الخبر هكذا مجرداً بالعزم والنية، كعادتها المهنية.

المفترض تنشر الخبر وبعدها تعمل تعليقات عليه.

لا.. بنفس الخبر المحوَّر تكتب أنه قرار خطير وأنه سيضر المساعدات التي تسلم لسلطات الحوثي..

لا، لم يقولوها بهكذا صراحة.. بل مساعدات الشعب اليمني.

وحتى CNN تبدأ الحديث عن المخاوف أولاً ومن العنوان.. طيب مهنياً قولوا الخبر أولاً.. 

الخارجية الأمريكية قررت.. والقرار يعني اعتبار كل دعم لسلطات الحوثي هو دعم للإرهاب..

الحكومة الشرعية هي بعدن.. وعدن هي العاصمة، وكل من يتحدث عن دعم الشعب عليه التعامل مع عدن..

هذه السيارات التي تتحرك اليوم في المخا للمنظمات الدولية مستأجرة من حوثيين نهبوها من أصحابها وصاروا يؤجرونها هم للمنظمات الدولية.

الشرعية أخذت البنك المركزي شكلاً، وسلطات الحوثي استمرت في تحصيل المبالغ المالية من كل البلاد شمالاً وجنوباً.. ولا تدفع أي التزام للناس. هذه المبالغ اليوم مبالغ تمول الإرهاب..

الحوالات المالية من أي مكان في اليمن، يذهب لصنعاء تحت حكم الحوثي جزء منها..

الأمم المتحدة التي يمسح الحوثي بكرامتها الأرض، تسلم لسلطات الحوثي الإتاوات والمعونات معاً..

لا نرضى للشمال هذا المصير الموحش، الذي يعزله عن كل محيطه وما بقي له من مصالح.

اليمن دولة ما قد خرجت من براثن الإمامة، عادنا معزولين.. ويأتي عبدالملك قاسم سليماني، ويحولنا إلى معسكر إيراني خالص.. ديناً ودنياً..

وهذا يزيد من عزلة صنعاء ومن يخضع معها لسلطان ابن الكهف..


لا نرضاها لصنعاء والشمال.. ومن لا يرضى فعليه إذاً إنقاذ الشمال وصنعاء من الحوثي.. انقذوا بلادكم فإن الحوثي يسومها سوء العذاب.