عبدالباري طاهر

عبدالباري طاهر

تابعنى على

المنصوب عبدالعزيز سلطان وجهوده المعرفية

الثلاثاء 08 يونيو 2021 الساعة 08:09 ص

الأستاذ الجليل والباحث والمحقق الصوفي الشهير عبدالعزيز سلطان المنصوب من أعلام اليمن ورموز الفكر الصوفي الإنساني. 

عبدالعزيز عالم جليل وباحث ومحقق صوفي، غاص عميقاً في بحار التصوف وسبح في محيط الشيخ الأكبر محيي الدين بن عربي، وأتى على جل مؤلفات هذا الصوفي الكبير. 

وتتبع بدأب ومثابرة واجتهاد مؤلفات صوفي اليمن الكبير أحمد بن علوان، فدرس وأحيا وحقق جل مؤلفاته وبعث تاريخه حياً.

كما درس دواوين وأشعار صوفية اليمن: عبدالهادي السودي وعبدالرحيم البرعي، وأحيا مآثر حميد الدين المقطري.

 عبدالعزيز المنصوب إنسان كثير متعدد ومتنوع غاية في الأدب والتواضع والتهذيب، كثير في رحلته العلمية والعرفانية، وكثير أيضاً في المواقع والأعمال التي شغلها، وكثير حقاً وصدقاً فيما أنجزه من دراسات وتحقيقات وأبحاث. ومنها إنجازه العلمي والمعرفي تحقيق موسوعة ابن عربي الفتوحات المكية 8000 صفحة في ثلاثة عشر مجلدا.

ً كما حقق ديوانه "ترجمان الأشواق"، وهو ديوان مطبوع ومتداول ولكن ما حققه عبدالعزيز سلطان مختلف عن الديوان المتداول، فقد حقق ما يصل إلى 2670 صفحة، مما يعني أن لابن عربي أكثر من ديوان شعري أو أن ترجمان الأشواق المطبوع لم يشتمل على كل أشعاره.

 ومعروف أن ترجمان الأشواق لم ينشر إلا بعد ثمانمائة عام من وفاة الشيخ الأكبر. 

ويعتبر هذا الصوفي الكبير أكبر شاعر أيضاً من حيث القصائد. 

المحقق المجتهد حقق وأعاد وأحيا معظم كنوز ابن عربي  وأهمها الفتوحات المكية والفصوص والحكم ومواقع النجوم ومطالع أهلة الأسرار والعلوم والمحجة البيضاء والتنزلات الموصلية والديوان كما أشرنا.

وعكف على بعث كنوز ابن علوان وهي كثيرة ايضاً ولعل أهمها: التوحيد الأعظم والفتوح والمهرجان والبحر المشكل، وحقق اشعار عبدالهادي السودي بلبل الأفراح وديوان نسمات السحر.

كما حقق واستوفى ديوان عبدالرحيم البرعي، متتبعاً لسيرته وحياته كأديب وفقيه وفلكي أيضاً وصوفي وشاعر كبير. 

وتناول سيرة وحياة حميد الدين المقطري، وهو العالم الصوفي الذي نكلت به الإمامة وبأتباعه واعتقلته واتهمته بالمروق والزندقة. 

جهود الباحث والعلامة الصوفي الجليل متواصلة وله من الأبحاث والدراسات الكثير منها: 

التصوف الجهادي عند الشيخ عبدالله علي الحكيمي وناشر صرخة الضمير في مواجهة انصاف الآلهة  والشيخ حميد الدين المقطري فارس في عصر الظلام والشيخ الأكبر بين الانصاف والانكار.

- الإنسان الكامل، دلالة المعنى واسبقية التناول.

- ابو مدين عند ابن عربي 

- روح المقاومة الوطنية عند صوفية اليمن. 

- ختم الولاية عند الشيخ الأكبر  وبيان معراج حميد الدين المقطري. 

انتماؤه القومي كأحد القادة في الوحدوي الناصري مكنه من المشاركة في الكفاح الوطني والقومي والانفتاح على الفكر والتيارات القومية واليسارية.

- رأس تحرير صحيفة الوحدوي، الصحيفة الناطقة باسم التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري.

 عبدالعزيز سلطان المنصوب، إنسان عظيم وباحث مجتهد متصوف قولاً وعملاً، لا يتفوق على تواضعه إلا عمق معرفته وزهده ومثله الأخلاقية الرفيعة.

*من صفحة الكاتب على الفيسبوك