عبدالباري طاهر

عبدالباري طاهر

تابعنى على

في وداع رائدة أدب الطفل باليمن

الأحد 31 يناير 2021 الساعة 09:06 ص

انتقلت إلى رحمة الله تعالى الأديبة الكبيرة رائدة أدب الطفل في اليمن الأستاذة نجيبة محمود علي الحداد.

والأستاذة نجيبة بدأت نشاطها الأدبي والتربوي من خلال إذاعة وتلفزيون عدن منذ منتصف سبعينات القرن الماضي..

كرست نشاطها لأدب الطفل.

تخرجت من الثانوية العامة عام 70 وواصلت مشوارها العلمي ومسيرتها العملية العطرة. 

حصلت على دبلوم ثقافة وإعلام عام 75 وقبلها دبلوم صحافة عام 72.

وعلى مدى أكثر من خمسة وثلاثين عاماً ظلت "ماما نجيبة حداد"، كما يحلو للأطفال تسميتها، ظلت حاضرة في الحياة الأدبية والثقافية. 

وترقت في الوظائف لتصل إلى منصب وكيلة قطاع الفنون الشعبية والمسرح بوزارة الثقافة.

كان للرائدة نشاط واسع في عدة منظمات وجمعيات عربية ودولية.

فإلى جانب عضويتها في الجمعية الوطنية للمرأة وفي جمعيات المرأة واتحاد النساء فهي عضوة أنصار الطفولة في الوطن العربي وعضو المصالح الفضلى للطفل عالمياً وعضوة في المعارض الدولية لكتاب الطفل. 

ناشطة في الدفاع عن حقوق المرأة والطفل.

خلال حياتها العلمية وسيرتها العطرة كانت دائماً حريصة على تنمية مواهبها والتزود بالمواهب والخبرات لتجديد عطائها وتقوية حضورها. 

فقد أخذت عدة دورات في إذاعة عدن وفي وكالات الأنباء وفي معهد اللغات وفي برامج التلفزيون والثقافة الجماهيرية.

قضايا المرأة وأدب الطفل مجال اختصاصها واهتمامها المفضل. 

فرحم الله الفقيدة. وألهم أهلها وذويها الصبر والسلوان.

* من صفحة الكاتب على الفيسبوك