أمين الوائلي

أمين الوائلي

تابعنى على

الإعلام وديكتاتورية الحرب

الأحد 06 مارس 2022 الساعة 11:18 ص

الدبابات والقوات الروسية تجتاح أوكرانيا، حتى العميان يرون هذا. 

أن يقال عملية أو غزو واجتياح لا يغير في الواقع شيئا فهناك حرب لعينة لديها كل المقومات لأن تتحول إلى حرب عالمية، بينما يتحول الإعلام إلى عدو مشترك وفقا لمعايير مزدوجة لدى الجانبين شرقا وغربا.

القيود والحملة المشددة التي تفرضها السلطات الروسية وأدت إلى إغلاق وتعليق وتعطيل كثير من الوسائل والمحطات والمنصات لعملها مع صدور قانون "الأخبار الكاذبة" الذي يفرض خط الرواية الرسمية فقط، يظهر مجددا أن الإعلام جبهة أخرى وسلاح أول في حرب تعسكر كل شيء وتدهس الحريات والحقوق الطبيعية والمدنية وتفرض واحدية الصوت والصورة والرأي والرواية والموقف.

الديكتاتورية التي تمارسها وتكرسها الحرب ويفاقمها الصراع المتفاقم هي القاسم المشترك بين أطراف تستخدم كل شيء لخدمة الحرب وأهداف أطرافها وأغراضهم.

التضامن مع الإعلام الروسي في الغرب يساوي التضامن مع الإعلام الروسي والغربي والعالمي في روسيا ضد القمع والتجريم والتكميم والملاحقة.

*من صفحة الكاتب على الفيسبوك