المخلافي رداً على الخطاب الدبلوماسي المتفائل: القوة خيار الحوثي والأيام كاشفة

السياسية - السبت 21 يناير 2023 الساعة 07:29 م
عدن، نيوزيمن:

قال نائب رئيس هيئة التشاور والمصالحة، التابعة لمجلس القيادة الرئاسي اليمني، عبدالملك المخلافي، إن "الحوثي لا يمكن أن يكون صانع سلام طالما والحرب والقتل والقوة خياره والعنصرية منطلقه في التعامل مع اليمنيين".

وتأتي تصريحات المخلافي، في خضم ما يثار عن تغيرات إيجابية في محادثات تجريها جهات إقليمية ودولية، مع مليشيا الحوثي -الذراع الإيرانية في اليمن- خلف أبواب الغرف المغلقة، مع مرونة لجهة تلبية المطالب التعجيزية التي تضعها الجماعة.

وأضاف المخلافي، وهو وزير الخارجية الأسبق، في تغريدة على حسابه في "تويتر"، إن "الشرعية واليمنيين جميعهم مع حل القضايا الإنسانية وإنهاء معاناة المواطن منذ الانقلاب الحوثي دون انتقاء ودون تمكين الانقلاب".

وشدد المسؤول الحكومي أن "إنهاء الانقلاب الذي استولى على الدولة هو الحل الحقيقي والشامل للقضايا الإنسانية وبداية الطريق لعودة اليمن وشعبها وأمتها العربية والعالم".

وأكد المخلافي أن "الوضع في اليمن أعقد من أي تبسيط والمشكلة أكبر من أن تحل بالنوايا الحسنة، والحوثي أكثر سوءاً مما يمكن وصفه"، في إشارة ضمنية إلى الخطاب الدبلوماسي الخارجي المتفائل بإمكانية دفع الحوثيين نحو محادثات تفضي إلى سلام حقيقي في اليمن.