تغيير سلطة مارب.. تأمين للمناطق المحررة وتصحيح للمعركة نحو صنعاء

تقارير - الجمعة 12 أغسطس 2022 الساعة 04:20 م
عدن، نيوزيمن، خاص:

دعا ناشطون قيادة المجلس الرئاسي إلى تغيير السلطة المحلية في محافظة مارب وإجراء تصحيح وهيكلة للقوات هناك بسبب سيطرة الإخوان عليها ما جعلها الداعم الأول للفوضى في المناطق المحررة والممول لجماعة الحوثي.

وقال ناشطون: إن سيطرة الإخوان على المحافظة جعلهم يتحكمون بجبهاتها ويسلمونها متى شاؤوا للحصول على مكاسب، كما أنهم يقومون بدعم الجماعات المتمردة الموالية لهم في المناطق المحررة، كما حصل مؤخرا في محافظة شبوة.

وقال الصحفي صالح أبو عوذل في تغريدة له: "‏قوة رئيس مجلس القيادة الرئاسي تكمن في الإطاحة بحاكم مأرب سلطان العرادة، متى ما صدر قرار إقالته من منصبه كحاكم لمأرب منذ عقد ونيف، عندها ندرك أن الابتزاز الذي تمارسه الأذرع القطرية لم يعد ينطلي على أحد". 

وأكد الناشط السياسي وضاح بن عطية، أن سلطة مارب تنفذ أجندات قطرية بعيدا عن الدولة اليمنية.

وقال ابن عطية في تغريدة له: "‏‎لقد أصبحت مأرب دويلة إخوانية خارجة عن سلطة المجلس الرئاسي ومن الضروري تخليص أبناء مأرب من نيران التطرف الإخواني، وحتى لا تكون مأرب بؤرة للتنظيمات الإرهابية وتنفيذ الأجندات القطرية يجب أن يتم تطهير مأرب من الإخوان وشرورهم".

وفي تغريدة أخرى قال ابن عطية: "‏كل شبوة وكل الجنوب وكل أحرار الشمال مع محافظ شبوة عوض بن الوزير وهو محل إجماع الكل باستثناء دعاة الفوضى".

وأضاف. "إرسال قوات من مأرب لنشر الفوضى في شبوة يدلل أن ‎دويلة مارب الإخوانية تنفذ أجندات قطرية ولا بد من تغيير تلك السلطات لتأمن باقي المحافظات المحررة". 

كما أكد الباحث السياسي "سعيد بكران"، أن ‏الحرية لمأرب من حكم المرشد باتت قريبة. 

وأشار بكران أن مارب ستعود إلى حضن الوطن ويذهب الخونة إلى سائلة صنعاء، كما قال.