الحوثي يشترط "توريد" عائدات النفط والغاز لاستمرار الهدنة

السياسية - الاثنين 04 يوليو 2022 الساعة 06:21 م
عدن، نيوزيمن:

وضعت مليشيا الحوثي الإرهابية، اشتراطات جديدة لاستمرار الهدنة الهشة التي ترعاها الأمم المتحدة، في اليمن، بينما هددت بمواصلة الأعمال القتالية.

الاشتراطات الجديدة جاءت على لسان حسين العزي، المعين في منصب نائب وزير الخارجية لحكومة الحوثيين، غير المعترف بها، كما أنها تأتي في وقت لم تنفذ فيه الجماعة أي من التزاماتها بموجب اتفاق الهدنة، رغم مرور 3 أشهر.

وذكر القيادي الحوثي، على حسابه في "تويتر"، أن جماعته لن تقبل تمديداً إضافياً للهدنة، إلا في حال دفع الحكومة اليمنية (الحكومة الشرعية) "رواتب جميع الموظفين دون استثناء، وتوريد عائدات النفط والغاز".

وقال: "إذا لم تحقق اتفاقات صادقة وواسعة وموثوقة وملموسة الأثر تشمل كل الجوانب الإنسانية والاقتصادية بما في ذلك الإيرادات النفطية والغازية والمرتبات فأعتقد أنه لن يكون هناك مجال لأي تمديدات زائفة".

وهدد القيادي العزي باستئناف المعارك "دفعة واحدة ودون أي توقف". وفق تعبيره.

من وقت مبكر عمدت مليشيا الحوثي إلى خرق وتجزئة الهدنة الإنسانية، ورفض تنفيذ التزاماتها، بموجب الاتفاق المدعوم أممياً، لتخفيف معاناة اليمنيين، في حين تستخدم الهدنة لممارسة الابتزاز السياسي وفرض شروط عجزت عن تحقيقها بالحرب.