إيران تشيّع خدائي.. «الحرس» يهدد بـ«رد قاسٍ» وإسرائيل تتأهب

العالم - الأربعاء 25 مايو 2022 الساعة 07:01 م
نيوزيمن، وكالات:

شيّعت إيران، الثلاثاء، القيادي البارز في «فيلق القدس» بالحرس الثوري صياد خدائي، بعد يومين على مقتله بنيران مسلحين في قلب العاصمة الإيرانية، وسط تأهب إسرائيلي تحسباً لهجوم انتقامي.

وقال قائد «الحرس الثوري» حسين سلامي خلال مشاركته في الجنازة التي نُظمت في طهران، إن «رد إيران على أي تهديد أو تحرك سيكون قاسياً، لكننا سنحدد متى وكيف سيكون وفي أي ظروف.. سننتقم حتماً من أعدائنا».

في حين قال رئيس أركان الجيش الإيراني محمد باقري: إن اغتيال خدائي «من المؤكد لن يبقى من دون رد». 

وعزا عملية الاغتيال إلى الدور الإيراني في سوريا والعراق.

 وقال إن «الاغتيال دليل على عجز وإذلال المدعين الكاذبين بحقوق الإنسان وجهودهم اليائسة على تغطية الهزائم أمام جبهة المقاومة، ومن دون شك لن يمر من دون رد بالتأكيد».

إلى ذلك كتب باقري كني، نائب وزير الخارجية وكبير المفاوضين النوويين في تغريدة على «تويتر»، أن إيران «ستستخدم كل طاقاتها الدولية لتحديد وملاحقة ومعاقبة الآمرين ومرتكبي اغتيال خدائي».

وجاء الاغتيال في وقت يكتنف فيه الغموض جهود إحياء الاتفاق النووي الإيراني المبرم عام 2015 مع القوى العالمية بعد أشهر من توقف المحادثات.

 وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، "إن دعم الولايات المتحدة يجعل إسرائيل أكثر جرأة".

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، بينما تتهم إيران، إسرائيل بالمسؤولية في مثل هذه الهجمات.

وفي اعتراف ضمني، قالت وسائل إعلام إسرائيلية، إن خدائي دبّر هجمات ضد الإسرائيليين في أنحاء العالم دون أن تشير صراحة إلى وقوف إسرائيل وراء اغتياله.

وذكرت «إسرائيل أوف تايمز»، الثلاثاء، أن خدائي أشرف على هجمات ضد أهداف إسرائيلية في الهند وتايلند.

 وأفادت بأن إسرائيل رفعت مستوى التأهب الأمني في سفاراتها وقنصلياتها بجميع أنحاء العالم تحسباً لهجمات إيرانية انتقامية.