فريق أممي: الحوثيون يجندون ويقتلون ويغتصبون الأطفال في اليمن

السياسية - الأربعاء 11 مايو 2022 الساعة 10:19 م
عدن، نيوزيمن:

قال فريق عمل مجلس الأمن الدولي، المعني بالأطفال والنزاع المسلح، إن مليشيا الحوثي ما زالت ترتكب الانتهاكات والتجاوزات بحق الأطفال في اليمن. 

وذكر الفريق، في تقرير حديث، أن حوالي ثلثي الأطفال تم تجنيدهم واستخدامهم من قبل الميليشيا الحوثية في القتال الفعلي، بينما استخدم الحوثيون ما يقرب من ثلث الأطفال في أدوار أخرى تشمل حراسة نقاط التفتيش العسكرية وزرع أو إزالة الألغام الأرضية.

وأضاف إنه يلاحظ بقلق زيادة الانتهاكات؛ مما أدى إلى تفاقم التحديات القائمة، مطالباً الميليشيا الحوثية بالإنهاء الفوري ومنع جميع الانتهاكات ضد الأطفال.

 وأكد أنه لاحظ أن تجنيد الأطفال واستخدامهم مرتبط في كثير من الأحيان بانتهاكات أخرى من الانتهاكات الجسيمة الست ضد الأطفال المتضررين من النزاع المسلح، ولا سيما القتل والتشويه.

وأعرب عن قلقه إزاء قيام ميليشيا الحوثي بحرمان الأطفال من الحرية لارتباطهم المزعوم بالقوات المسلحة والجماعات المسلحة، وحث جميع أطراف النزاع على إطلاق سراح هؤلاء الأطفال.

كما حث الفريق ميليشيا الحوثي على الإفراج الفوري ودون شروط مسبقة عن جميع الأطفال المرتبطين بها وإنهاء ومنع المزيد من تجنيد الأطفال واستخدامهم، بما يتفق مع التزاماتهم بموجب القانون الدولي.

وطالب الفريق الأممي ميليشيا الحوثي بالتوقف عن قتل الأطفال وتشويههم، وتجنيدهم واستخدامهم، والاغتصاب وغيره من أشكال العنف الجنسي، والاعتداء على المدارس والمستشفيات، والاختطاف، ومنع وصول المساعدات.


وأكد الفريق الأممي، على وجوب تقديم جميع المسؤولين الحوثيين عن انتهاكات الأطفال إلى العدالة ومحاسبتهم دون تأخير، من خلال التحقيقات المنهجية والمقاضاة والإدانة.