الانتقالي حصل على الثقة كشريك في محاربة الإرهاب والتصدي للمشروع الفارسي

السياسية - الأحد 10 أبريل 2022 الساعة 09:24 م
عدن، نيوزيمن، خاص:

قال جنوبيون، إن عضو مجلس القيادة الرئاسي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، عيدروس الزُبيدي، يعتبر أيقونة النضال الجنوبي بنظر شعبه والمجتمع الإقليمي والدولي.

وأشاروا إلى أنه بات يمتلك مقاليد إدارة الجنوب سياسياً وعسكرياً وأمنياً، وزمام أمور استكمال تنفيذ مهام المرحلة الانتقالية لاستعادة السيادة في وادي حضرموت والمهرة واستعادة الدولة وبنائها.

وتحت هاشتاج (#المجلس_الانتقالي_درع_الجنوب‬⁩)، 

قالوا إن من إنجازات المجلس الانتقالي الجنوبي، أنه اثبت نجاحه وصدقه في مكافحة الإرهاب، وتمكن من تحقيق إنجازات سياسية للقضية الجنوبية، وصمد أمام حرب عسكرية وسياسية وإعلامية مارستها أطراف سياسية، ولم تهزم قواته في أي حرب عسكرية وحقق انتصارات ضد الحوثي، حصل على ثقة الإقليم والعالم كشريك في محاربة الإرهاب والتصدي للمشروع الفارسي.

وأكدوا أن المجلس الانتقالي أثبت صموده وقوته ومرونته في أوقات كثيرة، بهدف تحقيق تطلعات شعب الجنوب، وصمد وقاوم كل الضغوط العسكرية والسياسية والإعلامية التي تعرض لها، حيث في الأخير تبدد خصومه وظل الانتقالي ثابتا وصامدا ويحصد المكاسب على الأرض وسياسياً.

وقالوا، ثقتنا في المجلس الانتقالي نابعة من صدق وإخلاص وتجربة وطنية عشناها خلال هذه السنوات، فقد تصدى الانتقالي لكل المؤامرات التي استهدفت الجنوب وأوقف زحوف مليشيات الإخوان على تخوم عدن ولم يخذل الشعب قط وكان عند مستوى الثقة والتفويض الممنوح له في 4 مايو 2017.

لافتين أن من ثمار مشاورات الرياض سيكون وجود الحكومة منتظماً في العاصمة عدن لاستكمال بناء وتفعيل مؤسسات الدولة بما في ذلك دواوين الوزارات التي تم تدميرها بعد حرب صيف 1994م وكذلك مكافحة الفساد على طريق إنهاء الارتباط بمنظومة صنعاء المالية والإدارية والسياسية.