أيدوا كل التدابير والإجراءات.. إدانات واسعة لاستهداف الحوثي لأعيان السعودية

السياسية - الاثنين 21 مارس 2022 الساعة 11:01 ص
عدن، نيوزيمن:

أدانت الكثير من الدول العربية والمنظمات الإسلامية، استهداف ميليشيات الحوثي الإرهابية المدنيين والأعيان المدنية في السعودية، مؤكدة تأييدها لكل التدابير والإجراءات التي تتخذها المملكة في سبيل الحفاظ على أمنها واستقرارها وسلامة المواطنين والمقيمين على أراضيها.

وأعربت البحرين عن إدانتها لقيام ميليشيا الحوثي الإرهابية بإطلاق صاروخ باليستي نحو مدينة جازان، وتسع طائرات مسيرة تجاه المنطقة الجنوبية بالمملكة، في اعتداء إرهابي غادر يستهدف المنشآت المدنية والاقتصادية وينتهك القانون الدولي الإنساني، ويبرهن على إصرار ميليشيا الحوثي على مواصلة هجماتها العدوانية الآثمة.

وأكدت وزارة الخارجية البحرينية وقوف البحرين وتضامنها التام مع المملكة في كل ما تتخذه من إجراءات لضمان أمن وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها، مشيدة بجهود قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي والقوات الجوية الملكية السعودية التي تمكنت من اعتراض وتدمير الصاروخ الباليستي والطائرات المسيّرة، داعيةً المجتمع الدولي إلى إدانة تلك الاعتداءات الإرهابية المتكررة التي تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة.

وأدانت مصر بأشدّ العبارات مواصلة ميليشيا الحوثي هجماتها الإرهابية صوب أراضي المملكة، والتي كان آخرها استهداف عدد من المنشآت الاقتصادية والمدنية، بطائرات مُسَيّرة وصواريخ باليستية، مما تسبب في أضرار مادية في بعض المنشآت الحيوية بالمملكة، فضلاً عن تضرر عددٍ من المنازل والمركبات.

وأكدت وزارة الخارجية المصرية في بيان اليوم، أن استهداف هذه المنشآت الحيوية والمدنية في السعودية يُعد تصعيداً جسيماً واستهدافاً سافراً لأمن وسيادة المملكة، وتهديداً مباشراً للأمن والاستقرار في المنطقة، فضلاً عمّا تمثله تلك الهجمات الإرهابية الخسيسة من انتهاكٍ صارخٍ لمبادئ وقواعد القانون الدولي

وشددت مصر على الارتباط الوثيق بين أمن واستقرار البلديّن، وعلى تضامن مصر ووقوفها جنباً إلى جنب مع المملكة فيما تتخذه من إجراءات وتدابير في مواجهة استمرار هذه الأعمال العدائية الجبانة.

كما أعربت الحكومة الأردنية عن إدانتها الاعتداءات المستمرة لميليشيا الحوثي على أراضي السعودية واستمرار استهداف المناطق المدنية، من خلال إطلاق صاروخ باليستي وعدد من الطائرات المُسيرة المُفخخة وصواريخ كروز باتجاه المملكة، تمّ اعتراضها وتدميرها من قبل الدفاعات الجوية السعودية.

وأكّد الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية السفير هيثم أبو الفول، إدانة واستنكار الأردن الشديدين لهذه الاعتداءات الإرهابية الجبانة واستهداف المنشآت المدنية والاقتصادية، مجدِّداً تأكيد موقف بلاده الثابت في رفض جميع أشكال العنف والإرهاب وتضامنها ووقوفها المطلق إلى جانب المملكة في وجه كل ما يُهدد أمنها.

وأكدت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين في بيان، على نهج المليشيات الحوثية وسلوكها الإرهابي العدائي الرافض لكافة الجهود والمبادرات الإقليمية والدولية المبذولة لإنهاء الأزمة اليمنية والوصول إلى حل سياسي شامل ومستدام.

من جانبها أعربت منظمة التعاون الإسلامي عن إدانتها الشديدة للهجمات التي اقترفتها ميليشيات الحوثي مستهدفةً أعياناً مدنية ومنشآت اقتصادية حيوية في السعودية.

وأدان الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، حسين إبراهيم طه، بأشدّ العبارات استمرار ميليشيا الحوثي في استهداف المناطق المدنية والمنشآت الحيوية في السعودية، بطائرات مسيّرة وصواريخ باليستية.

وأكد الأمين العام مجدداً أن منظمة التعاون الإسلامي تُدين هذه الممارسات الإجرامية التي تنفذها ميليشيا الحوثي وتقف إلى جانب السعودية في كل ما تتخذه من إجراءات لحماية أراضيها ومواطنيها والمقيمين بها ومنشآتها الاقتصادية.

كما أدان البرلمان العربي بشدة الهجوم الإرهابي الذي قامت به ميليشيا الحوثي لاستهداف محطة تحلية المياه بالشقيق، ومنشأة «أرامكو» بجازان، شملت محطة كهرباء ظهران الجنوب، باستخدام طائرات مُسيَّرة وصواريخ باليستية، مما خَلّفَ بعض الأضرار المادية.

وأعرب البرلمان العربي في بيان اليوم، عن استنكاره الشديد لهذه الهجمات العدائية التي تأتي في الوقت الذي أعلن فيه معالي الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف فلاح الحجرف، عن استضافة مشاورات يمنية، مُجدداً تضامنه الكامل مع المملكة فيما تتخذه من إجراءات للحفاظ على سيادتها وسلامة وأمن شعبها والمقيمين على أراضيها.

وشدد البرلمان العربي على أن استمرار ميليشيا الحوثي الإرهابية في هجماتها العدائية تجاه المملكة؛ يؤكد رفضها لأي محاولات تضع اليمن على طريق الاستقرار السياسي، داعياً المجتمع الدولي مُجدداً للتحرك الفوري لوقف إمدادات ميليشيات الحوثي بالسلاح والضغط عليها للقبول بيد السلام الممدودة إليها.