اللجنة العليا للمسابقات باتحاد الكرة اليمني تقر عدداً من العقوبات على نادي شباب الجيل

رياضة - الأحد 24 أكتوبر 2021 الساعة 08:10 م
عدن، نيوزيمن:

أقرت اللجنة العليا للمسابقات بالاتحاد العام لكرة القدم عدداً من العقوبات فيما يخص الأحداث التي شهدتها مباراة شباب الجيل وفحمان التي أقيمت على ملعب الخليفي بشبوة، يوم الجمعة الماضي، ضمن مباريات إياب الدوري العام لكرة القدم (المجموعة الأولى). 

وأكد رئيس اللجنة العليا للمسابقات الدكتور أبو علي غالب، أن اللجنة اطلعت على ما جاء في محضر اللجنة المشرفة على مباريات تجمع شبوة وتقارير مراقب المباراة وحكم المباراة حول ما حدث من الطاقم الإداري والفني ولاعبي نادي شباب الجيل تجاه حكم المباراة بعد المباراة مباشرة وتم إقرار العقوبات التالية: 

أولا: بخصوص لاعب شباب الجيل، محمد أحمد اليماني، يوقف اللاعب مباراتين وغرامة مالية 30 ألف ريال ابتداء من المباراة القادمة ضد وحدة صنعاء، يوم الخميس 28/ 10/ 2021م استنادا للمادة (56 الفقرة 1+2).

ثانيا: بخصوص اللاعب، علي محمد مسعود الوصابي حارس مرمي شباب الجيل، إيقاف لمدة عام كامل ابتداء من يوم السبت 23/ 10/ 2021م وغرامة قدرها مائة ألف ريال استنادا للمادة (55 الفقرة ب).

ثالثا: محمد داوود الوادي مساعد مدرب شباب الجيل، إيقاف لمدة عام كامل ابتداء من يوم السبت 23/ 10/ 2021م وغرامة قدرها مائة ألف ريال استنادا للمادة (68 الفقرة ب) وعطفا على المادة (55 الفقرة ب).

رابعا: الاكتفاء بتوجيه لفت نظر لإداري شباب الجيل محمد داوود قميلي نظراً لموقفه السلبي أمام ما حدث. 

خامسا: توجيه شكر وتقدير للدكتور خالد البرعي المشرف الرياضي لشباب الجيل لدوره وجهوده في تهدئة اللاعبين أثناء الأحداث وهو سلوك يرتقي إلى المسؤولية والالتزام الإداري. 

وطالب رئيس لجنة المسابقات الأجهزة الإدارية والفنية للأندية ولاعبيها بالتحلي بالروح الرياضيةالعالية كونها منافسات رياضية ومن الضروري فيها تقبل نتائجها والحرص على عدم إثارة المشاكل كما حدث في مباراة فحمان وشباب الجيل التي انتهت بشكل طبيعي قبل أن يثير البعض المشاكل بعد انتهائها. 

وأشار إلى أن التحكيم اليمني رغم التوقف الطويل إلا أنه مثل حالة من الرضا التام لدى لجنة المسابقات وأن هناك تقييماً مستمراً من قبل لجنة الحكام والوقوف على بعض الملاحظات رغم أنها لا تمثل شيئاً يذكر في ظل المقارنة مع بعض الدوريات العربية والإقليمية التي تستخدم تقنية الفار والمتابع الرياضي الحصيف يعرف ذلك.