تكرار غنائم نهم والبيضاء.. محافظ شبوة يفتح جبهات لتسليح الحوثيين

تقارير - السبت 23 أكتوبر 2021 الساعة 08:58 ص
شبوة، نيوزيمن، عدنان الحمادي:

حذرت مصادر عسكرية وقبلية في شبوة من مؤامرة جديدة تهدف لتسليح مليشيات الحوثي عبر فتح جبهات لقوات الإخوان في المناطق التي تم تسليمها للمليشيات الشهر الماضي.

وقالت المصادر، إن الإعلان عن فتح جبهات من قبل وحدات الإخوان المسلمين في شبوة ضد مليشيات الحوثي الهدف منه تمكين مليشيات الحوثي من اغتنام أسلحة ومعدات عسكرية من هذه الجبهات ضمن عمليات التسليح غير المباشرة التي تقوم بها قوات الإخوان لصالح الحوثيين.

وأكدت المصادر، أن عملية تمكين الحوثيين من سلاح التحالف العربي الذي قدمه للجيش الوطني الذي يسيطر الإخوان على قراره وقيادته، تتواصل منذ سقوط نهم ومديريات البيضاء وصولا إلى مديريات شبوة.

وقالت المصادر، إن قوات الإخوان تترك السلاح للمليشيات الحوثية رغم أن هناك خيارات أخرى للتخلص منه أو نقله مبكرا كما يحصل حين تنسحب القيادات الإخوانية قبل وصول الحوثيين بفترة زمنية كافية وذلك لتمكين الحوثيين من التسلح به.

وتسابق نشطاء الإخوان في نشر أخبار تحقيق انتصارات ميدانية في شبوة بعد ساعة واحدة فقط من إعلان تحريك عملية عسكرية في عسيلان، الأربعاء، ليتصدر الخبر حتى وكالة دولية روسية.

وكان الإخوان بدأوا، الأربعاء، الحديث عن عملية عسكرية في مديرية عسيلان شمال غربي شبوة، لاستعادة المواقع التي انسحبت منها قواتهم الشهر الماضي دون مقاومة تذكر.

وزعم الإعلان عن حصيلة مكاسب ميدانية مهمة في زمن قياسي لقوات الإخوان منها تحرير موقع لواء عسكري تحولت هذه الانتصارات الوهمية إلى وجبة للسخرية من قبل نشطاء وعسكريين من أبناء شبوة، مطلعين على حقائق ما يجري على الأرض.

واعتبرت مصادر سياسية وقبلية في شبوة إعلان فتح جبهات جديدة في المحافظة من قبل ذات القيادات العسكرية القريبة من محافظ شبوة ابن عديو خطوة لاستكمال مخطط تسليم محافظة شبوة لمليشيات الحوثي من قبل تنظيم الإخوان المسلمين عبر ممثلهم في المحافظة ابن عديو.

وقالت المصادر، إن هذه القيادات والقوات هي التي هربت وسلمت ثلاث مديريات لمليشيات الحوثي خلال أيام قليلة، بينما تهاونت في الإعداد لتأمين هذه المناطق حين مكثت المليشيات تعد لاجتياحها شهرا كاملا في أعالي عقبة القنذع والجبال المطلة على بيحان.

وأكد الشيخ محمد الفاطمي، أحد أبرز الشخصيات الاجتماعية في بيحان في لقاء تلفزيوني، بأن تسليم مديريات شبوة الثلاث بيحان وعسيلان وعين، جاء بناء على تفاهمات بين مليشيات الحوثي والإخوان المسلمين بتسليم محافظة شبوة بالكامل للحوثيين.

 وقال الفاطمي بأن سلطات الإخوان أرسلت 30 طقما إلى بيحان لقمع فعالية الانتقالي التي أقامها في 7 يوليو الماضي وهذه القوة لوحدها كانت كفيلة لصد مليشيات الحوثي المتمردة أثناء مهاجمتها بيحان.