مظاهرة حاشدة في حيس للتنديد بجرائم مليشيا الحوثي

المخا تهامة - الاثنين 13 سبتمبر 2021 الساعة 08:54 م
حيس، نيوزيمن:

نظم المئات من أبناء تهامة في مديرية حيس بالحديدة، تظاهرة حاشدة تنديداً واستنكاراً للجرائم التي ترتكبها مليشيا الحوثي ضد المدنيين واستهدافها للمنشآت الحيوية والخدمية، والتي كان آخرها استهداف مخازن التغذية بميناء المخا التاريخي بالصواريخ والمسيرات المفخخة.

وحضر التظاهرة الحاشدة، التي انطلقت من أمام سوق المدينة وصولاً للمستشفى الريفي، عدد من الشخصيات والوجاهات الاجتماعية من مختلف الأطياف والأحزاب السياسية وجمع غفير من المواطنين.

ورفع المحتجون يافطات تندد بالصمت الدولي حيال الجرائم والمجازر التي ارتكبتها مليشيا الحوثي ضد المدنيين، وراح ضحيتها الآلاف من أبناء السهل التهامي خلال أربعة أعوام.

وطالب المتظاهرون بإلغاء اتفاقية ستوكهولم الجائرة التي جعلت من أبناء تهامة عرضة للقتل والتهجير.

وحمل المتظاهرون الأمم المتحدة والمجتمع الدولي المسؤولية الكاملة تجاه ما يحدث لأبناء الحديدة من جرائم وحشيه من قبل مليشيا الحوثي، وما تقوم به هذه الجماعة الإرهابية من أعمال قتل وتدمير ممنهج للبنية التحتية، مطالبين في الوقت ذاته بسرعة إلغاء ستوكهولم، الذي أوقف القوات المشتركة عن مواصلة استكمال التحرير.

ودعا المحتجون الحكومة والتحالف العربي والقوات المشتركة بتحرك إيجابي وجدي فاعل باستكمال عملية تحرير كافة مديريات وميناء الحديدة بشكل خاص والأرضي اليمنية القابعة تحت سيطرة الانقلاب الحوثي في أسرع وقت ممكن، ليتمكن النازحون والمهجرون قسراً من العودة إلى منازلهم والعيش بأمان، وإنقاذ حياة أبناء الحديدة من جرائم الحوثي الوحشية.

وتأتي هذه التظاهرة الحاشدة التي نظمها مجلس تهامة الوطني، تضامنية مع أهالي المخا، جراء ما قامت به المليشيات الحوثية من قصف إرهابي للميناء التاريخي، واستهدفت بصواريخها ومسيراتها المخخة المخازن التي تحوي بداخلها المواد الإغاثية التابعة للمنظمات الإنسانية والإغاثية بالساحل الغربي.