في يوم واحد: 47 قتيلاً من الجيش والحوثيين بتجدد المعارك في مأرب

الجبهات - منذ 46 يوم و و 49 دقيقة
نيوزيمن، أ ف ب:

أسفر تجدد المعارك في محيط مدينة مأرب بين القوات الحكومية ومليشيا الحوثي -ذراع إيران في اليمن- عن 47 قتيلا، وفق ما أفادت مصادر عسكرية حكومية لوكالة "فرانس برس"، الأحد.

ونقلت الوكالة عن المصادر العسكرية الحكومية، الأحد، قولها "إن المعارك في مأرب أسفرت، السبت، عن 47 قتيلاً بينهم 16 عنصرًا من القوات الحكومية، منهم ستة ضباط".

وبحسب تلك المصادر فإن الحوثيّين "شنوا هجمات مختلفة في جبهات مأرب، محاولين التقدم، غير أنه تم التصدي لهم في معظمها".

وأشارت المصادر إلى أنّ الطائرات التابعة للتحالف العربي شنت غارات على مواقع تابعة للمتمردين الحوثيين. 

من جانبهم، تحدث الانقلابيون الحوثيون عبر قناة "المسيرة" الناطقة باسمهم عن 11 غارة جوية شنها التحالف في مناطق مختلفة من مأرب.

ونادرًا ما يعلن الحوثيّون الخسائر في صفوفهم.

وصعّد الانقلابيون الحوثيون منذ فبراير الماضي حملتهم العسكرية للتقدم نحو مدينة مأرب الاستراتيجية الواقعة في محافظة غنية بالنفط، بهدف وضع يدهم على كامل الشمال اليمني.

وتراجعت حدّة المواجهات في الفترة الماضية على وقع مساع دبلوماسية تقودها الأمم المتحدة وواشنطن.

وبينما تدفع الأمم المتحدة وإدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، إلى إنهاء الحرب، يطالب الحوثيّون بفتح مطار صنعاء المغلق أمام الرحلات المدنية منذ 2016 وتسهيل دخول المشتقات النفطية عبر موانئ الحديدة، قبل الموافقة على وقف إطلاق النار والجلوس إلى طاولة المفاوضات.

والثلاثاء، أقر مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، بفشل جهوده في وضع حد للحرب الدائرة في البلاد، وذلك في ختام مهمّة استمرت ثلاث سنوات.