تنديداً بقتل ليان.. مغردون: الحوثي يعتبر أطفال اليمن "دواعش" يجب أن تشوى أجسادهم

الحوثي تحت المجهر - منذ 13 يوم و 4 ساعة و 11 دقيقة
عدن، نيوزيمن:

ندد سياسيون وناشطون، عبر هاشتاج #الحوثي_احرق_ليان، باستهداف الحوثيين محطة الوقود في مدينة مأرب بهجوم مزدوج أسفر عن سقوط قتلى وجرحى من بينهم الطفلة ليان. 

وقالوا بأن ‏اليمن تحترق بسبب إيران وبسبب ذراعها الحوثي، وإن أثرها سيمتد إلى المنطقة كلها.

وحسب وصفهم، فإن المجرم عبدالملك الحوثي يعتبر أطفال مأرب وكل أطفال اليمن (دواعش) ويجب أن تشوى أجسادهم مثل ليان ليشبع ساديته. 

وأكدوا عبر صور كاريكتير شاركها رواد التواصل الاجتماعي، لعبد الملك الحوثي في صورة دامية، ‏أنه ومنذ أن أشعلت مليشيا الحوثي الإرهابية، الحرب على اليمنيين، سلبت أطفال اليمن الحق في العيش والأمن، وحولتهم إلى أيتام ونازحين ومشردين، ولم تكتف بذلك، بل لا تزال تلاحقهم بالصواريخ والقذائف ورصاص القناصات في أماكن النزوح.

‏‏وفي السياق قالوا، إن ليان ليست الأولى ولن تكون الأخيرة، فنحن أمام مليشيات إرهابية منذ ست سنوات وهم يقتلون الشعب اليمني ويفجرون المنازل والمساجد، "مليشيات لا تؤمن إلا بسفك الدماء وقتل الأبرياء". 

وأدانوا الصمت الدولي إزاء جرائم الحوثي الإرهابية، على الشعب اليمني، ‏متسائلين: إلى متى يستمر الصمت الدولي على جرائم المليشيات الحوثيه؟! وإلى متى تستمر المعاناة، وكم سنفقد من أبنائنا حتى تنتهي الحرب..؟!

‏وأكدوا، أن الحوثيين نبتة خبيثة اتخذت مِن إراقة دماء اليمنيين عقيدةً، وإفساد دينهم وأرضهم غاية، وما يفعلونه مِن تنكيل ليس له في التاريخ مَثيلاً. 

وكانت مليشيات الحوثي، استهدفت مساء السبت الماضي، محطة وقود بصاروخ باليستي وطائرة مفخخة مخلفة 17 قتيلا مدنيا بينهم الطفلة ليان فرج (5 أعوام) وجرحى آخرين بعد اندلاع حريق هائل في المكان.