الحوثي يطالب برلمانيي صنعاء تمرير قوانين جديدة وإقناع زملائهم في الخارج بالعودة

الحوثي تحت المجهر - الأحد 25 أبريل 2021 الساعة 12:15 م
صنعاء، نيوزيمن، خاص:

قالت مصادر في برلمان صنعاء، إن قيادات في مليشيات الحوثي، الذراع الإيرانية، التقت بعدد من أعضاء المجلس الخاضع لسيطرة المليشيات خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان الجاري وناقشت معهم عدداً من القضايا المتعلقة بإقرار تشريعات جديدة، وقضية التواصل مع أعضاء البرلمان في الخارج.

وأضافت المصادر لنيوزيمن، إن قيادات حوثية من بينهم فضل أبوطالب الأمين العام للمكتب السياسي للحوثيين، والقيادي الحوثي عبدالسلام هشول نائب رئيس البرلمان الخاضع للمليشيات في صنعا،ء عقدوا لقاءات مع عدد من أعضاء مجلس النواب المحسوبين على المؤتمر الشعبي العام وبعض الأعضاء الذين تم تصعيدهم من قبل المليشيات ضمن انتخابات شكلية أجرتها للمقاعد الشاغرة التي توفي أصحابها وذلك خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان الجاري في إطار مقيل مسائي دعت إليه قيادة المليشيات.

ووفقا للمصادر فإن أبرز القضايا التي طرحت من قبل القيادات الحوثية على أعضاء البرلمان هي وجود حزمة قوانين جديدة، وأخرى تعديلات لقوانين نافذة سيتم تقديمها خلال الفترة القادمة على المجلس، مطالبة اعضاء المجلس بالعمل على تمرير تلك القوانين والتصويت عليها واقرارها بدون اي مشاكل أو عوائق، وفيما لم تذكر المصادر تفاصيل اضافية عن تلك القوانين والتشريعات الا انها اشارات ان لها علاقة بسياسة المليشيات الحوثية ترسيخ هيمنتها وسطوتها على مختلف مفاصل الدولة، وتغيير آليات وطرق عمل بعض المؤسسات ذات الطابع الإيرادي بالإضافة إلى ما يخص السلطة القضائية.

وحسب ذات المصادر فإن قيادات المليشيات طرحت على الأعضاء ايضا موضوع امكانية التواصل مع زملاء لهم من البرلمانيين الموجودين في الخارج واقناعهم بالعودة إلى ممارسة عملهم في اطار مجلس النواب في صنعاء، مشيرة إلى ان قيادة الحوثي اخبرت اعضاء البرلمان ان بإمكانهم قطع وعود لأي برلماني سيقبل فكرة العودة بإدراجه ضمن ما تسميه العفو العام، واعادة ممتلكاته المصادرة شريطة ان يعود لممارسة عمله في مجلس صنعاء ويكون له مواقف داعمة لتوجهات المليشيات.

وأكدت المصادر أن قيادات المليشيات أخبرت البرلمانيين أهمية التركيز في تواصلهم مع البرلمانيين في الخارج على فشل مجلس النواب المدعوم من الشرعية في عقد أي جلسة له منذ تاريخ عقده لجلسة التصويت على انتخاب سلطان البركاني رئيسا له في شهر أبريل 2019م على عكس مجلس النواب في صنعاء الذي يمارس عمله.