بأمر ملكي.. الإفراج عن 16 متهماً في"قضية الفتنة" بالأردن

العالم - منذ 15 يوم و 11 ساعة و 43 دقيقة
نيوزيمن، وكالات:

بتوجيه من العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني، أفرجت نيابة أمن الدولة الأردنية الخميس، عن 16 متهما في "قضية الفتنة".

وأوضح مدعي عام محكمة أمن الدولة الأردنية، أنه فيما يتعلق بالمتهمين باسم عوض الله والشريف عبد الرحمن حسن بن زيد، "فلم يتم الإفراج عنهما ارتباطا باختلاف أدوارهما وتباينها والوقائع المنسوبة إليهما، ودرجة التحريض التي تختلف عن بقية المتهمين الذين تم الإفراج عنهم".

وجاء الإفراج عن المتهمين ال16 بعد مناشدة تلقاها العاهل الأردني من عدد من الشخصيات العشائرية للصفح عن أبنائهم "الذين انقادوا وراء هذه الفتنة"، مستذكرين "قيم الهاشميين في التسامح والعفو"، خلال لقاء عقد في قصر الحسينية، بحضور ولي العهد الأمير الحسين بن عبد الله الثاني.

وقال العاهل الأردني في سياق حديثه عن الفتنة خلال اللقاء، إن: "ما جرى كان مؤلما، ليس لأنه كان هناك خطر مباشر على البلد، فالفتنة كما تحدثت أوقفناها، لكن لو لم تتوقف من بدايتها، كان من الممكن أن تأخذ البلد باتجاهات صعبة".

 وأضاف: "ما حدث من سوء تقدير واندفاع وراء فتنة مؤلمة، ومن غير تفكير بالنتائج، لا يهزنا.. بلدنا قوي بوجودكم، وثقتي بمؤسساتنا ليس لها حدود".