وكالة: مقابر تعز تستخدم "الحفارات" بسبب تزايد وفيات كورونا

متفرقات - منذ 16 يوم و 4 ساعة و 5 دقيقة
عدن، نيوزيمن:

سلطت وكالة فرانس برس، الأربعاء، الضوء على تزايد عدد الوفيات جراء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في مدينة تعز الواقعة جنوب غربي اليمن.

وقال تقرير للوكالة إن حفاري القبور "ينهمكون في عملهم داخل مقابر المدينة"، التي تسيطر عليها الحكومة المعترف بها دوليا، وتحاصر حدودها الجغرافية جماعة الحوثي المدعومة من إيران منذ ست سنوات.

وأشار التقرير إلى الصعوبات التي يواجهها السكان في دفن الموتى، مع ارتفاع حالات الإصابة بكوفيد-19.

ولفت التقرير إلى المعاناة الإنسانية التي تشهدها المدينة، باعتبارها إحدى أكثر المدن تأثّرا بالحرب منذ بداية النزاع في منتصف 2014.

وأشار إلى أن إجراءات الوقائية من فيروس كورونا مثل وضع القفازات لدفن ضحايا كوفيد-19 غائبة تماما، حتى عند المشيعين الذين يأتون لدفن ذويهم.

وكشف التقرير أن المتوسط اليومي للجثث الواصلة إلى مقبرة السعيد (أكبر مقابر المدينة) 9 إلى 10 جثث، ما اضطر القائمين على المقبرة لاستخدام الحفارات لتسريع عملية الحفر.

وذكرت الوكالة أن عددا من سكان المدينة تظاهروا أمام المقبرة وحملوا لافتات تقول "من يتحمل مسؤولية الكارثة الصحية في تعز؟" و"لماذا لا يوجد أي تحركات حكومية لمنع تفشي الوباء؟".