رغم اقتراب الشهر الفضيل.. الركود يضرب أسواق شبوة

إقتصاد - منذ 18 يوم و 10 ساعة و 20 دقيقة
شبوة، نيوزيمن، خاص:

تشهد أسواق مديريات محافظة شبوة، حالة من الركود بسبب الغلاء الفاحش في الأسعار بالمحافظة التي تسيطر عليها عناصر الإخوان.

ورغم اقتراب شهر رمضان، وارتفاع احتياجات المواطن من المواد الغذائية، فإن إقبال المتسوقين كان ضعيفا على الأسواق بشكل واضح.

وتحدث الباعة في تصريحات متفرقة لـ"نيوزيمن"، أن الإقبال هذه الأيام يُعد ضعيفا أسوة بالعام الماضي، موضحين بأن أهم الأسباب هي ارتفاع الأسعار بشكل جنوني.

وأضافوا، إن الإقبال على شراء المواد الغذائية والمفروشات والكماليات تراجع لدى المواطنين، مشيرين إلى أن الحركة التجارية العام الماضي كانت مُنتعشة بشكل ملحوظ.

وتحدث المواطن علي بكران، بأن المواطن من أبناء شبوة أصبح همه وتركيزه على شراء احتياجات شهر رمضان البسيطة التي ارتفعت أسعارها أضعافا عن الأعوام الماضية، مضيفاً بأنه غير قادر على الشراء بسبب الوضع الاقتصادي الصعب الذي يعيشه أبناء شبوة.

وقال المواطن صالح عمر لـ"نيوزيمن"، "أنا أعمل في السلك العسكري وراتبي يبلغ 60 ألف يمني ولم استلمه منذ ثلاثة أشهر وشهر رمضان على الأبواب ماذا أعمل؟!" 

وأرجع البائع حمود الناصري الإقبال الضعيف، إلى ضعف القدرة الشرائية من قبل المواطنين نتيجة الغلاء الذي تشهده المحافظة التي تسيطر عليها عناصر الإخوان.