متحدث الانتقالي: هدف اتفاق الرياض هو خدمة الناس لا محاربتهم

إقتصاد - منذ 21 يوم و 21 ساعة و 50 دقيقة
عدن، نيوزيمن:

قال المُتحدث الرسمي للمجلس الانتقالي الجنوبي، علي الكثيري، إنّ ممارسات العقاب الجماعي واستخدام الخدمات كأداة حرب سياسية ضد شعب الجنوب، هدفها الضغط لتوجيه المواطنين لإحداث الفوضى.

وأشار الكثيري في مداخلة له على قناة عدن المستقلة ببرنامج زووم سياسي، إلى أنّ الشعب قد وعى المحاولات المتكررة لتركيعه للقبول بالمخططات التي يُراد فرضها عليه، لافتاً إلى أنّ هذه القوى تسعى بهذه الحرب جَرّ المجلس لاتخاذ خطوات غير مدروسة.

وأضاف الكثيري، إنّ المجلس يعملُ باتزانٍ للوصول لأهدافه، وقرار المشاركة في الحكومة اليمنية المُشكلة حسب اتفاق الرياض ليست هدفا، وإنما جاءت لحل مُشكلة الخدمات.