الموجز

5 حوثيين يمارسون أعمال ترهيب وتهديد ضد الفاعلين الإنسانيين

@ صنعاء، نيوزيمن، خاص: إقتصاد

2021-02-13 09:56:17

أكد فريق خبراء الأمم المتحدة أنه تحقق في حالات ستة أشخاص - رجلين وأربع نساء- يعملون في منظمات إنسانية اعتقلهم الحوثيون واحتجزوا في تعز والبيضاء وصنعاء وحجة.

  وذكر التقرير أنه منذ نهاية عام 2019 إلى منتصف عام 2020، وثق الفريق تدهور العلاقات بين الحوثيين ووكالات الأمم المتحدة والجهات الفاعلة الإنسانية.

 وشمل ذلك زيادة التهديدات والترهيب والقيود على الحركة والعنف ضد العاملين في المجال الإنساني.

وقال فريق خبراء الأمم المتحدة، إنه وثق أعمال ترهيب وتهديدات مباشرة ضد الفاعلين الإنسانيين من قبل خمسة من أعضاء المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية وهم: أحمد حامد، عبد المحسن الطاووس (الأمين العام)، طه المتوكل (وزير الصحة العامة والسكان)، ونبيل الوزير (وزير المياه والبيئة) وعبد الكريم الحوثي (وزير الداخلية).  

ويشغل أحمد حامد (أبو محفوظ) حالياً مدير مكتب ما يسمى رئيس المجلس السياسي الأعلى ورئيس المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية، وله صلات بالأمن الوقائي ومكتب الأمن والاستخبارات. 

وأكد الفريق أنه تلقى معلومات عن تأثير أحمد حامد (أبو محفوظ) على التعيينات المدنية، وترهيب المعارضين، وأنشطة الفساد، بما في ذلك تحويل مسار المساعدات الإنسانية، وتقديم الدعم إلى سلطان زابن المتورط في قمع النساء.

  وفي يناير، دخل وزير التعليم وشقيق عبد الملك الحوثي، يحيى الحوثي، في نزاع مباشر مع حامد، متهما إياه بإثارة توترات مع الجهات الفاعلة الإنسانية من خلال المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية، على الرغم من هذا، فقد عزز أحمد حامد سلطته.