أحمد سيف حاشد

أحمد سيف حاشد

سلطة صنعاء وتدمير التعليم!!

الأربعاء 13 أكتوبر 2021 الساعة 06:37 م

سلطة صنعاء صيرت إمكانيات ومقدرات الشعب مقاطعات تتقاسمها قيادتها حصصا واختصاصات.

*   *   *

بعض ما جاء في حديث يحيى الحوثي وزير التربية والتعليم (في سلطة صنعاء) أمام مجلس نواب صنعاء وتم حذفه من البث ولم تذعه وسائل الإعلام:

"منظمات أبدت استعدادها تقديم مليون دولار على أن يتم فتح حسابات لكل مدرسة في البنوك وتصرف بنظر مديري المدارس، ولكن تم رفص ذلك بحجة عدم صرفها للجهات المختصة، حيث اشترطوا عليها أن تورد للجهات المختصة وهي وزارة المالية".

وزارة المالية تعرقل العملية التعليمية في اليمن.

*   *   *

المعايير والشروط العلمية عندما يتم استبدالها بمعايير وشروط عصبوية تكون النتيجة أن التعليم يعيش عبثا واعتلالا وانحرافا لا يؤدي إلا إلى مستقبل كارثي وخيم.

أن يحدث هذا في صرح تعليمي مثل جامعة صنعاء مهول ومرعب.. 

هل حان الوقت لنقول كانت هنا جامعة..؟!

وأن يحدث هذا في المعهد العالي للقضاء لا يقل هولاً وكارثة بحق العدالة ومستقبلها..

بات الظلم والخراب عميما..

*   *  *

عندما ينتكس التعليم بهذا القدر المهول في بلد ما إنما يعني أن النخبة التي تحكم البلد جاهلة أو غبية ولا تستحق بحال أن تحكم وترعى مصالح الناس.

النخبة التي لا تُؤتمن على التعليم لا يمكن أن نعوّل عليها أو نأتمنها على مستقبل هذا الشعب.

النخبة التي تسوس التعليم بمعايير عنصرية أو عصبوية هي الأخطر على المجتمع وعلى التعليم وعلى المستقبل برمته.

المعهد العالي للقضاء وجامعة صنعاء مثالان على هذه الكارثة التي نعيشها اليوم.

*جمعه "نيوزيمن" من منشورات للكاتب على صفحته في الفيسبوك