وضاح العوبلي

وضاح العوبلي

تابعنى على

التاريخ يعيد نفسه.. الإمامة ونهج الإعدامات

الأحد 19 سبتمبر 2021 الساعة 12:15 م

التاريخ يعيد نفسه.. أُعدموا بنفس الاسلوب الذي أُعدم به الثائر الثلايا الا انه في ساحة الشهداء بتعز وهم في ميدان التحرير بصنعاء.

أعدمتهم نفس الايادي "الإمامة" مع اختلاف أداة القتل بين السيف على عنق الثلايا، ورصاص الكلاشينكوف على قلوب تسعة من ابناء تهامة اليوم. 

الشعب الذي لعنه الثلايا قبل اعدامه وهو ينادي للإمامة "اقتلوه"، هو نفسه الشعب الذي كان يصرخ بالنهقه الحوثية اليوم فرحاً بلفظ الأنفاس الأخيرة لهؤلاء المظلومين.

فلندع كل هذا، لأننا نعرف الحوثيين ونهجهم الإجرامي.. والسؤال:

-ما هو موقف الشرعيه وهي ترى عملية إبادة جماعية تُرتكب بحق شعبها امام الكاميرات وبكل تفاخر، وفي الميدان الذي يعتبره اليمنيون رمزاً لثورة السادس والعشرين من سبتمبر المجيدة؟ 

لا تلوموا الحوثي، بل لوموا الشرعية التي تركت شعبها وفركت به، وباعته الأوهام، وتركت اعناق الشعب بيد سفاح لا يرحم.

* من صفحة الكاتب على الفيسبوك