وضاح العوبلي

وضاح العوبلي

تابعنى على

استهداف العند وتكرار الإهمال

الاثنين 30 أغسطس 2021 الساعة 06:36 م

نتيجة التكاسل والإهمال واللا مسؤولية، حصل ما حصل يوم أمس الأحد في العند. 

بلمسة على شاشة الجوال، كان يمكن أن يتدارك المسؤولون والقادة كل هذه الكارثة. 

نعم بلمسة على شاشة الجوال، لتعميم المعلومات الاستخباراتية المتوفرة منذ يومين تقريباً، وترجمتها إلى تعميمات وتوجيهات، من المستوى الأعلى إلى الوحدات والوحدات الفرعية وإلى تشكيلات الميدان، تقضي بمنع إقامة أي فعاليات أو تجمعات أو اجتماعات، واتخاذ أعلى درجات الحيطة، واستحضار الحس الأمني في جميع التحركات.. هذا للأسف ما لم يحصل.

نعيد ونكرر، بأن للمعلومة الاستخباراتية في زمن الحرب، زمن صلاحية محدودة، تنتهي قيمتها بانتهائه، وقد تكون صلاحيتها دقائق / سويعات /أيام معدوده، تصبح بعدها أثمن المعلومات الاستخباراتية منتهية الصلاحية وعديمة الجدوى، ولا يتم الاعتراف بأهميتها ومقدارها إلا بعد وقوع الفأس في الرأس.

للأسف تمر بعض المعلومات أمام بعض القادة والمسؤولين مرور الكرام، ويمضي عليها دون أن يكلف نفسه بالمراجعة والتدقيق فيها، بل يعتبرها مجرد منشور عابر أو مقال صحفي، لا يستحق الاهتمام، وهو الأمر الذي ينتهي بمثل هذه النتائج الكارثية للأسف الشديد.

رحم الله الشهداء.. وشفى الله الجرحى.. ولا نامت أعين الجبناء. 

*من صفحة الكاتب على الفيسبوك