سعيد عبدالله

سعيد عبدالله

تابعنى على

عن تصاعد الاحتقان الشعبي في حضرموت

منذ 36 يوم و 21 ساعة و 35 دقيقة

فرج سالمين البحسني كسب رضا هادي وعياله مقابل خسارة الناس في حضرموت.. استخدام الرصاص الحي في مواجهة متظاهرين عزل من السلاح جريمة خطيرة تهدد السلم العام..

الاحتقان في حضرموت يتزايد يوماً بعد آخر.. كل تصرفات المحافظ تصب الزيت على نار الغضب الشعبي.

حضرموت بحاجة للحكمة وليس الصلف والتجبر والاستفزاز.

الحضارم يطالبون بالانصاف وهم أهل حق وفي أرضهم وهادي إلى زوال ومعه أبناؤه وتجارتهم وحساباتهم في البنوك السعودية التي تتورد لها موارد حضرموت.

* * *

"صرح مصدر مسؤول بالسلطة المحلية". 

من هو المصدر المسؤول؟

في حادثة قتل وجرح متظاهرين استخدام عبارة "مصدر مسؤول " والتي تستخدم غالباً في التسريبات الصحفية..

أمر مهين للغاية وتنصل مسيء من تحمل المسؤولية.

كان يجب أن يصرح المحافظ نفسه أو قائد حراسته باسمه وصفته باعتبار الاتهام موجها لحراسة المحافظ.

وفي نهاية تصريح ”المصدر المسؤول“ المجهول قال:

وأجرى المحافظ اتصالاً بمدير عام مديرية بروم ميفعة والشخصيات والأعيان واطمأن على أوضاعهم..؟!!

ماذا عن أسرة الشاب الذي سقط قتيلاً؟ وماذا عن الجرحى؟

أليس من العقل وحسن التصرف أن يكون الاتصال بالمواطنين الذين فقدوا شاباً ولديهم جرحى والاطمئنان على صحة الجرحى والتكفل بعلاجهم؟

للأسف هذا التصريح يدفع نحو التوتير ويحاول التنصل وتحميل واقعة القتل لطرف بدافع مسيس خطير.. وهو أيضاً تصريح لا يخلو من الصلف وعدم الرغبة في الاقتراب من الناس وآلامهم.

* * *

الأوضاع في حضرموت تحتاج لحلول وليس لمشكلات جديدة.

دائماً معالجة المشكلات القائمة بالقرارات غير المدروسة والانفعالية نتائجها مشكلات جديدة أخطر.

*جمعه نيوزيمن من منشورات للكاتب على صفحته في الفيس بوك