الموجز

سعيد عبداللهسعيد عبدالله

من أجل خدمة الوطن لا خدمة مشروع الإخوان

مقالات

2021-01-20 10:15:10

تقول للإخوان المعفنين شبوة تحتاج إلى كل شيء، تحتاج ميناء ومطارا وجهاز صحة وأمنا، لا بل تستحق أن تأخذ من نفطها وغازها سبعين في المئة وليس عشرين.

ولكن الميناء لا بد أن يكون ميناء دولة لا ميناء نافذين، والأمن لشبوة ومن شبوة لا لجماعة، والمشاريع لخدمة شبوة لا ثمنا سياسيا لمشروع جماعة عابرة للاوطان تحمي عصابة لصوص ونافذين..

يرد الإخوان المعفنين المفسدين في الأرض: أنت عميل وخائن..

تقول لهم القضاء له قانون وأعراف واستقلال إداري وليس مصلحة الجوازات، جنبوا القضاء فسادكم وسفاهتكم واتركوه يعمل بقوانينه واعرافه.. يردون عليك: أنت عميل خائن..

تقولهم لهم توافق واتفاق وتحاور وأخذ وعطاء تنازل من هنا وتنازل من هناك هكذا سنة الله في إدارة الدول والشعوب بل يحتاج الإنسان للتوافق حتى مع أبنائه داخل بيته وجيرانه في حارته..

يردون عليك: أي توافق؟، لا توافق ولا تنازل كل شيء حقنا ونحن الحق وغيرنا الباطل، نحن الوطنية وأنتم الخيانة!

في عهدهم سحقوا كل شيء واهانوا الدولة واجهزتها واعرافها عينوا المدرس قائد محور والواعظ مدير مكتب رئيس جمهورية سحقوا الجيش والأجهزة الإدارية والقضائية.

وفي الصورة (ميناء بن عديو في شبوة)

سحقوا فكرة الموانئ وأنظمة الموانئ والمؤسسات التي تنشئ الموانئ وتديرها بالقوانين والأعراف التي اعتمدتها الدول والبشرية كلها..

في كل الدول يظهر الإخوان بقناع زائف من النزاهة والزهد ونظافة اليد وأنهم الجماعة التي تحارب فساد الانظمة وتنتصر لحرية الشعوب وهي كلها شعارات.

إنما في اليمن لايخجلون من الظهور على حقيقتهم كلاب حراسة للنافذين والفاسدين والمهربين وان واجههم الناس سلقوهم بألسنة حداد..

ولا يصلح الله عمل المفسدين..

* من صفحة الكاتب على الفيسبوك

-->