الموجز

حسين حنشيحسين حنشي

رسالة إلى آل جابر.. لقد نسفت الاتفاق وقد تنهيه إلى الأبد!

مقالات

2020-08-27 16:19:09

عندما تكون وسيطاً وراعياً لاتفاق بين طرفين، فعليك أن تعلم أن العمل على إيقاف فعاليات المجلس الانتقالي الشعبية تحت حجة (خفض التصعيد وتهيئة الجو لتنفيذ الاتفاق) وبالمقابل استضافة الجبواني وقيادة الائتلاف الاخونجي ودعمهم لعمل فعاليات شعبية.. يعني ذلك أنك فشلت كوسيط وأصبحت طرفاً وفجرت الاتفاق بنفسك!

عندما تقدم نفسك كوسيط ثم تخرس قنواتك عن مليونية في حضرموت للجنوب والانتقالي وبالمقابل تكذب وتدجل نفس هذه القنوات عن فعاليات للائتلاف الاخونجي وتهاجم الجنوب ومشروعه ومجلسه فاعلم أنك نسفت دور الوسيط ونسفت الاتفاق!

عندما تقدم نفسك كوسيط وتأتي بفريق مراقبة عسكري للفصل في أبين ويستقبله الجنوب بالحفاوة ثم والفريق في أبين تقصف قوات الاخونج بسلاحك قوات الجنوب ليليا فاعلم أنك قدمت نفسك كطرف ونسفت الاتفاق ونسفت إلى الأبد صورة الوسيط المحايد!

عندما تكون وسيطا في صراع بين مشروعين شمالي وجنوبي ثم تصر على أن يكون جنوبيون يرفعون لواء المشروع الشمالي مثل الائتلاف هم من يمثلون الجنوب في الحقائب فقد دمرت كل ما أنجز من اتفاقات!

ولتعلم سعادة سفير الربيع العربي في اليمن أنك تتعامل مع ناس في الجنوب ليسوا أغبياء ولا خانعين لهذا ستكون نتائج ما تقوم به هي موت هذا الاتفاق نهائيا إن لم تراجع نفسك!

الحقيقة أنك الملام الأول في كل التعطيل والمشاكل وفي إفشال بلدك كوسيط وفي فشل الاتفاق الذي يحمل اسمها وترعاه..

* من صفحة الكاتب على الفيسبوك

-->