د. محمود السالمي

د. محمود السالمي

تابعنى على

القمرية والوحدة

الجمعة 19 أغسطس 2022 الساعة 11:34 ص

انتشرت صناعة القمريات في عدن وفي الجنوب بعد الوحدة بصورة سريعة ومذهلة، ولا يكاد يخلو حي من أحياء عدن إلا وفيه معمل للقمريات، ومعظم المباني التي أقيمت في بداية الوحدة لا تخلو نوافذها من القمريات.

ثم أخذت القمريات تتراجع في عدن وفي مناطق الجنوب رويدا رويدا حتى اختفت بشكل شبه تام.

لم تكن القمرية بالجمال الأخاذ أو بالمتانة الآمنة المطلوبة لحماية نوافذ المنزل، حتى تنتشر على ذلك النحو السريع، انتشرت القمرية "الصنعانية" لأنها مثلت رمزية لمرحلة وحدوية علق الناس عليها أملا كبيرا، فحبوا الوحدة وحبوا ثقافة صنعاء وتراثها وقمرياتها.

 وعندما عانى معظم الناس في الجنوب من سلوك نظام الوحدة، فقدوا الأمل فيها وكرهوا نظام صنعاء وكرهوا حتى قمرياتها.

هناك رمزيات كثيرة في حياة المجتمعات لا تدرك ببساطة، تعبر عن قناعات الناس ومشاعرهم، ليس في الجانب السياسي فقط، بل وفي الجوانب كلها، حتى في ملابسهم وقصات شعرهم، فكثير منها يقف خلفها الانتماء والهوية والرمزية ومشاعر الحب والتقليد والكراهية.

*من صفحة الكاتب على الفيسبوك