عدن.. حديقة “فيكتوريا“ عنوان الجمال تشكو الإهمال

الجنوب - السبت 21 مايو 2022 الساعة 11:04 ص
عدن، نيوزيمن، خاص:

تحولت نافورة حديقة “فيكتوريا“ في مديرية التواهي بالعاصمة عدن من عنوان للجمال يزينها إلى خطر محدق بمئات الأطفال والزوار الذين يتوافدون إليها بشكل يومي كمتنفس لهم.

وشكا عدد من زوار حديقة فيكتوريا في حديث لنيوزيمن، من التجاهل والإهمال المتعمد من قبل القائمين على الحديقة والسلطة المحلية بمديرية التواهي وعدم تغيير مياه النافورة منذ أول أيام عيد الفطر وتحولها الى مياه راكدة ومستنقع آسن مليئ بالقاذورات وقوارير المياه الفارغة والغربان النافقة والتى أدت لتكاثر البعوض والحشرات الناقلة للأمراض.

وأكدوا قيام بعض الأطفال من الزوار بالنزول والسباحة واللعب بمياه النافورة الراكدة، دون مراعاة الأخطار الصحية التي قد يتعرضون لها، وسط غياب الأهل والرقابة على أطفالهم، رغم تحذير ومنع حراسة الحديقة لهم مرات عدة وفي ظل مماطلة الجهات المختصة وتجاهل منظمة “unops“ التابعة للأمم المتحدة لتغيير مياه النافورة بشكل دوري رغم تشغيل النافورة بين وقت وآخر.

وأعلنت منظمة “unops“ التابعة للأمم المتحدة، في وقت سابق، توليها مهام إعادة تأهيل حديقة الملكة “فكتوريا“ بشكل كامل وتوفير ألعاب أطفال مجانية وتحويلها إلى متنفس عام يزيدها بريقا وجذبا لدى الأسر لقضاء أوقات سعيدة مع أبنائهم وأطفالهم، وهو ما لم يتم تنفيذه بشكل ملموس على أرض الواقع. 

وتعاني حديقة “فيكتوريا“ التي يقع فيها النصب التذكاري للملكة "فيكتوريا الام“ أحد أبرز المعالم التاريخية بمدينة عدن، من إهمال كبير وتكدس أكوام القمامة ومخلفات الأشجار المرمية في زوايا متفرقة من الحديقة، وكذا احتياجها من بقالة وكفتيريا ودورات مياه.