الموجز

وفاة أول طبيب حذَّر من كورونا والصين تفتح ملف التحقيق

@ نيوزيمن، متابعات: العالم

2020-02-09 10:02:28

أعلنت الصين، فتح تحقيق في وفاة الطبيب الذي كان أول من حذر من فيروس كورونا، الذي بلغ تعداد الوفيات الناجمة عن الإصابة به في بر الصين الرئيسي 720.

وستتوجه هيئه التفتيش الصينية إلى ووهان، بؤرة الفيروس حيث توفي الطبيب لي وين ليانغ "لإجراء تحقيق شامل في المسائل المتعلقة بالطبيب والتي أثارها الناس"، حسبما ذكرت "فرانس برس".

وتسبب فيروس كورونا المستجد ذاته في مقتل طبيب العيون لي وين ليانغ في مستشفى ووهان المركزي عندما أرسل تحذيراً إلى زملائه المسعفين في 30 ديسمبر، يحذرهم من فيروس يشبه "السارس" الذي أدى الى وباء عالمي في عام 2003.

ولاحظ لي البالغ من العمر 34 عاما سبع حالات إصابة بالفيروس، وطلب من زملائه ارتداء ملابس واقية لتجنب الإصابة بالعدوى، قبل أن تزوره الشرطة لتخبره بالتوقف، بينما حاولت السلطات إبقاء الأخبار طي الكتمان.

واستُدعي إلى مكتب الأمن العام حيث طلب منه التوقيع على رسالة، واتُهم فيها بـ"الإدلاء بتعليقات كاذبة أزعجت النظام الاجتماعي بشدة".

وكان الطبيب واحداً من ثمانية أشخاص أعلنت الشرطة الصينية، آنذاك، إنه يجري التحقيق معهم بتهمة "نشر الشائعات" واعتذرت السلطات المحلية في وقت لاحق للدكتور لي.


ويذكر أن طبيب العيون نشر قصته على موقع ويبو من سرير المستشفى بعد شهر من إرسال تحذيره الأول.