إحصائية حقوقية في جنيف: مليشيا الحوثي اختطفت أكثر من 1700 امرأة

الحوثي تحت المجهر - الأحد 26 يونيو 2022 الساعة 10:09 ص
عدن، نيوزيمن:

أكدت مصادر حقوقية، اختطاف مليشيا الحوثي الإرهابية أكثر من 1714 امرأة يمنية خلال الفترة من 2014م وحتى 2022م.

جاء ذلك خلال ندوة نظمتها الرابطة الإنسانية للحقوق، على هامش انعقاد الدورة الـ50 لمجلس حقوق الإنسان، في جنيف يوم أمس الجمعة. 

وتطرقت الندوة إلى ما تعرضت له المرأة اليمنية من اعتقالات تعسفية وإخفاء قسري وتعذيب، والعديد من الانتهاكات التي ارتكبتها المليشيات الحوثية بحقها. 

وأكدت أن عدد المختطفات في سجون المليشيات الحوثية 1714 امرأة، بينهن 504 معتقلات في السجن المركزي في صنعاء ونحو 291 إخفاء قسريا في سجون سرية.

وأوضحت أن المليشيات الحوثية أصدرت عبر الأجهزة القضائية الخاضعة لسيطرتها، "193" حكماً غير قانوني، ضد النساء بتهمٍ منها التجسس وشبكات الدعارة والحرب الناعمة.

وكشفت الندوة عن جزء من انتهاكات ممنهجة تتعرض لها النساء داخل سجون المليشيات الحوثية، وذلك من خلال التعذيب الجسدي، والضرب بالعصي، والأسلاك الكهربائية، والصعق الكهربائي، وإيقاف التنفس بالخنق، والإهانة، والتعذيب اللفظي والتحقير، والصفع، والإجبار على الاعتراف بتهم لم تُرتكب. 

وأشارت إلى أن المليشيا الحوثية حرمت المرأة من كافة الحقوق، كالتعليم والصحة والوظيفة، والمشاركة العامة، وتراجعت كل الحقوق والمكتسبات التي حققتها النساء خلال الخمسين عامًا من عمر الجمهورية.

وطالبت الندوة مليشيات الحوثي الإرهابية بالإفراج عن جميع النساء المعتقلات في السجون الرسمية، والسرية، والمحتجزات في أقسام الشرطة والبحث الجنائي والأمن السياسي، في محافظات صنعاء، وذمار، وفي قلعة رداع، والإفصاح عن أماكن النساء المعتقلات، والمخفيات قسراً والإفراج عنهن فوراً. 

وعت المجتمع الدولي إلى الضغط على الحوثيين لإطلاق سراح النساء المعتقلات، والمخفيات قسرًا فورًا، ودون قيد أو شرط، ووقف كافة الانتهاكات بحق النساء. 

وطالبت الندوة أيضاً بإدراج مليشيا الحوثي الإرهابية ضمن قائمة المنظمات الإرهابية، لتورطها بارتكاب جرائم، وانتهاكات جسيمة خلال السنوات الماضية ضد النساء والأطفال.