مسلح حوثي يقتل زوجته في ذمار وآخر يذبح والده بصنعاء

الحوثي تحت المجهر - الثلاثاء 21 يونيو 2022 الساعة 04:18 م
صنعاء، نيوزيمن، خاص:

تحولت جرائم العنف الأسري الى ظاهرة يومية تثير الرعب والخوف في أوساط السكان، في المناطق الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي الإرهابية، وهي جرائم يرتكبها في الغالب عناصر من أتباع الجماعة.

وفي أحدث الجرائم، أقدم عنصر حوثي على قتل زوجته في محافظة ذمار عقب قيام عنصر آخر بقتل والده في إحدى مديريات محافظة صنعاء.

وفي التفاصيل، قالت مصادر محلية، إن عنصرا حوثيا يدعى “معاذ محمد مناعش“ أطلق النار على زوجته في منزلهم بمديرية عتمة بمحافظة ذمار ثم قام بالتمثيل بها وصب الماء الساخن على وجهها وجسدها وتشويهها.

ولفتت المصادر أن الأهالي قاموا بإبلاغ الجهات الأمنية الخاضعة لسيطرة الحوثيين ولكنها لم تحرك ساكنا إزاء الجريمة التي لم تعرف دوافعها بعد.

في حين قالت مصادر حقوقية، إن مسلحا حوثيا عاد مؤخرا من جبهات القتال، ويدعى “محمود محمد حسن“ أقدم على قتل والده، مستخدما آلة حادة “الجنبية“ لفصل رأسه عن جسده، وذلك في مديرية الحيمة التابعة لمحافظة صنعاء.

ولفتت المصادر أن الجريمة وقعت فور عودة الجاني من جبهات القتال، حيث طلب من والده وإخوانه أن يذهبوا إلى الجبهة للقتال تنفيذاً لتوجيهات زعيمه عبدالملك الحوثي وللدفاع عن “الأرض والعرض“ فرد عليه والده بأن هؤلاء يكذبون عليك فقام بقتل والده والتمثيل به بشكل بشع.

وفي محافظة الحديدة، أقدم أب يدعى “علي سلمان عمر كمال“ من سكان منطقة بيت الكمال الواقعة شرقي مديرية الجراحي، على قتل ابنه البالغ من العمر 12 عاما بعد تعذيبه لثلاثة أيام.

وقالت مصادر محلية، إن الأب عذب ابنه (زيد ـ12 عاماً) بشدة بعد اتهامه بأخذ مبلغ 20 ألف ريال، ما أسفر عن وفاته.