سياسيان جنوبيان: عدن تواجه حرباً مفتوحة مع الحوثي وآن الأوان لاستقرارها

السياسية - الخميس 14 أبريل 2022 الساعة 03:43 م
عدن، نيوزيمن:

طالب عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي سالم ثابت العولقي، مجلس القيادة الرئاسي بوضع العاصمة عدن من أولوياته، ومكافأتها على دورها المحوري في دحر المشروع الإيراني. 

وقال العولقي، في تغريدة:‏ آن الأوان أن تنفض عدن غبار المعاناة جراء السياسات التي استهدفتها خلال الفترة الماضية وبما يليق بمكانها ودورها المحوري في كل الانتصارات التي تحققت على مليشيات الحوثي من الساحل الغربي إلى شبوة وحريب.

وأضاف، إن النوايا الطيبة لمجلس القيادة الرئاسي تبدأ بعدن والدعم اللامحدود لتنميتها واستقرارها.

وفي السياق قال الكاتب والمحلل السياسي، سعيد بكران، إن عدن تواجه حربا مفتوحة مع أذرع الحرس الثوري الإيراني، ويجب أن يكون دعم عدن والجنوب أمنيا وخدماتيا من أولويات مجلس القيادة. 

وأشار إلى أن الحوثي ذارع إيران معروف بخطورته وعمليات الاغتيال التي ينفذها ويروح ضحاياها رؤساء وقيادات، وخطره يهدد المنطقة ككل وليس على عدن.

وأكد بكران، أن الجنوب إذا لم يستقر ويحصن أمنياً وعسكرياً وخدماتياً سيتعرض للفوضى، لذلك يجب أن تكون أولى مهام المجلس الرئاسي تثبيت الأوضاع في الجنوب وعدن. 

وأضاف، وقت طويل ضاع، فسبع سنوات مكنت الحوثي عسكريا في الشمال وكان يفترض مواجهته قبل هذا الوقت وبقوة لكن الذي حصل هو الحديث عن الوحدة، أي وحدة والبلاد غير موجودة أصلا.