سياسيون: تقارب المكونات مع الانتقالي مكسب للقضية الجنوبية

السياسية - الأحد 03 أبريل 2022 الساعة 09:07 م
عدن، نيوزيمن، خاص:

رأى عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي لطفي شطارة، أن مشاورات الرياض فرصة أمام الجنوبيين للتقارب، وتعزيز اللحمة الجنوبية.

وقال شطارة، في تغريدة له على تويتر، إن مشاورات الرياض فرصة للجنوبيين قد لا تتكرر، مطالباً جنوبيي الشرعية وضع يدهم بيد الانتقالي، موضحا أن الفرص لا تأتي مرتين. 

وأضاف إن الجنوب لن يكون الا بلحمتنا، والرياض وفرت لنا فرصة، ربما دون قصد للتشاور مع الانتقالي، لتثبتوا للشعب الجنوبي انكم معه وانكم كبار.

وأكد الناشط السياسي الجنوبي فهد الخليفي، أن الجنوب ‏لن يعود الا بتوافق مع محيطه وكسب ثقة من فرضت علينا الجغرافيا ان نكون معهم.

وأشار إلى أن المزايدين "القوميين" بشعارات ثورية لتسجيل حضور وكسب تعاطف شعبي هم من أضاع الجنوب من 67 بخلق صراعات طائشة مع محيطنا العربي، موضحا أن المزايدين اكثر خطرا على القضية الجنوبية من أعدائها.

وقال السياسي الجنوبي احمد الصالح في تغريدة له على تويتر، ان هذه الاحداث المتسارعة، تفرض على الجنوبيين باختلافاتهم التلاحم والتقارب والبحث عن نقاط الالتقاء وتوحيد الرؤية. 

وأكد أن الفصيل الذي سيتقوقع وحده دون تحالفات سيتم تجاوزه ببساطة ولن يحقق اي مكاسب سياسية وسيعاني من العزلة، مؤكدا ان الموضوع كبير.

وظهر رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي اللواء عيدروس الزبيدي مع قيادات عدد من المكونات الجنوبية الحاضرة في مشاورات الرياض. 

وقال نائب فريق الحوار الجنوبي احمد عمر بن فريد، إن لقاءات رئيس المجلس الانتقالي، مع بعض قيادات المكونات الجنوبية، تأتي من ثمار عملية الحوار الوطني الجنوبي، الذي أطلقه المجلس الانتقالي قبل ما يقارب العامين. 

وأوضح الناشط السياسي علي ناصر العولقي، أن ‏اهم المكاسب التي تحققت للجنوب خلال مشاورات الرياض هي اللقاءات بين قيادات المجلس الانتقالي الجنوبي وشخصيات جنوبية، التي توحي بأن هناك تقاربا، وبداية للم الشمل وقطع الطريق أمام من يحاولون تمزيق النسيج الاجتماعي.